مصر وتونس تبحثان التحرك العربي في مجلس الأمن

مصر وتونس تبحثان التحرك العربي في مجلس الأمن







بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، مع نظيره التونسي عثمان الجرندي “جهود إنهاء الهجوم الإسرائيلي والمواجهة في الأراضي الفلسطينية”. وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان صحفي مساء الجمعة، إن “شكري ثمن خلال الاتصال الهاتفي الذي تلقاه من نظيره التونسي عثمان الجرندي جهود تونس في إطار مجلس الأمن والدور الذي تقوم به للتعبير عن الموقف العربي ضمن…




وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره التونسي عثمان الجرندي (أرشيف)


بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، مع نظيره التونسي عثمان الجرندي “جهود إنهاء الهجوم الإسرائيلي والمواجهة في الأراضي الفلسطينية”.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان صحفي مساء الجمعة، إن “شكري ثمن خلال الاتصال الهاتفي الذي تلقاه من نظيره التونسي عثمان الجرندي جهود تونس في إطار مجلس الأمن والدور الذي تقوم به للتعبير عن الموقف العربي ضمن الموقف الذي اعتمده مجلس الجامعة العربية الثلاثاء الماضي”.

وأضاف البيان أن الوزيرين نسقا فيما يخص الاستعداد لجلسة مجلس الأمن المفترض عقدها، الأحد، لبحث المخارج الممكنة من “حالة التأزم الحالية عبر وقف لإطلاق النار يحقن دماء الضحايا الذين يروحون نتيجة العمليات العسكرية والهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة”.

وفي وقت سابق اليوم، طالبت تونس العضو غير الدائم بمجلس الأمن الدولي بتدخل “ناجع وسريع من المجلس لوقف العدوان الاسرائيلي على الفلسطينيين” مع سقوط المزيد من القتلى والجرحى في صفوفهم.

وقالت الرئاسة التونسية في بيان صحفي إنها “دعت إلى جلسة ثالثة علنية لمجلس الأمن بعد عقد جلستين طارئتين في وقت سابق بالتنسيق مع الجانب الفلسطيني ورئاسة المجلس”.

وأوضحت الرئاسة في البيان أن على مجلس الأمن الدولي “اتخاذ موقف واضح لا لبس فيه يدعو إلى الوقف الفوري للعدوان الصارخ على الشعب الفلسطيني ويضع حداً للتصعيد ولسقوط المزيد من الضحايا المدنيين”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً