الاتحاد الأوروبي يطالب أرمينيا وأذربيجان بـ”ضبط النفس”

الاتحاد الأوروبي يطالب أرمينيا وأذربيجان بـ”ضبط النفس”







يراقب الاتحاد الأوروبي عن كثب الأحداث المقلقة الجارية على الحدود ما بين أرمينيا أذربيجان، والتي توغلت قواتها داخل البلد المجاور، وطالبت كلا الطرفين بالتحلي بأقصى درجات ضبط النفس وخفض حدة التصعيد الجاري. وطلبت أرمينيا أمس الجمعة دعماً عسكرياً من روسيا بموجب اتفاقية المساعدة المتبادلة بين البلدين، وذلك بعدما دخلت القوات الأذرية أراضيها في 12 من الشهر …




توتر على حدود أرمينيا وأذربيجان (أرشيف)


يراقب الاتحاد الأوروبي عن كثب الأحداث المقلقة الجارية على الحدود ما بين أرمينيا أذربيجان، والتي توغلت قواتها داخل البلد المجاور، وطالبت كلا الطرفين بالتحلي بأقصى درجات ضبط النفس وخفض حدة التصعيد الجاري.

وطلبت أرمينيا أمس الجمعة دعماً عسكرياً من روسيا بموجب اتفاقية المساعدة المتبادلة بين البلدين، وذلك بعدما دخلت القوات الأذرية أراضيها في 12 من الشهر الجاري ورفضت مغادرتها، وذلك حسبما أعلن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان.

وقال الممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، في تصريحات نشرتها الدائرة الأوروبية للشؤون الخارجية “ترسيم الحدود يجب أن يتم من خلال المفاوضات، وذلك في صالح أمن الشعوب المحلية”، ورحّب بالاتصالات الجارية على المستوى التقني بين البلدين.

وتحدث باشينيان هاتفياً مساء أمس مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، حول الوضع الجاري على الحدود مع أذربيجان، وأوضح الكرملين أن بوتين نقل إلى الجانب الأرميني “مخاوفه” إزاء الحادث الحدودي، وكرر مجدداً عزم موسكو على مواصلة جهود الوساطة لضمان الاستقرار في المنطقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً