استقالة وزيرة خارجية كولومبيا

استقالة وزيرة خارجية كولومبيا







استقالت وزيرة خارجية كولومبيا كلوديا بلوم، وسط احتجاجات مناهضة للحكومة تحولت إلى أعمال عنف. ولم تذكر بلوم سببا لاستقالتها في رسالة عبر الفيديو أمس الخميس بمناسبة انتهاء فترة عملها كوزيرة للخارجية، لكن تقارير إعلامية أشارت إلى انتقادات لإدارتها للأزمة، وذكرت التقارير أن نائبتها أدريانا ميخيا ستخلفها في المنصب.وشهدت كولومبيا احتجاجات خلال الأسبوعين الماضيين، بعضها تحول …




وزيرة خارجية كولومبيا كلوديا بلوم (أرشيف)


استقالت وزيرة خارجية كولومبيا كلوديا بلوم، وسط احتجاجات مناهضة للحكومة تحولت إلى أعمال عنف.

ولم تذكر بلوم سببا لاستقالتها في رسالة عبر الفيديو أمس الخميس بمناسبة انتهاء فترة عملها كوزيرة للخارجية، لكن تقارير إعلامية أشارت إلى انتقادات لإدارتها للأزمة، وذكرت التقارير أن نائبتها أدريانا ميخيا ستخلفها في المنصب.

وشهدت كولومبيا احتجاجات خلال الأسبوعين الماضيين، بعضها تحول إلى أعمال شغب، وتوفي ما لا يقل عن 42 شخصاً خلال الاحتجاجات وفقد 168 شخصاً آخرين، وفقاً لأحدث الأرقام الصادرة عن مكتب أمين المظالم الوطني.

وانطلقت المظاهرات في بداية الأمر اعتراضاً على إصلاح ضريبي مثير للجدل والذي تم سحبه منذ ذلك الحين، وكان وزير الاقتصاد ألبرتو كاراسكويلا قد استقال بالفعل بسبب هذه القضية.

ويركز معظم المتظاهرين حالياً على قضايا أخرى، مثل معارضة إصلاح صحي مخطط له والدفاع عن عملية السلام الهشة، وأعربت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي عن قلقهما إزاء التقارير التي تتحدث عن عنف الشرطة المفرط، وهو ما نفته وزارة الخارجية الكولومبية بشدة.

واندلعت حرب أهلية في البلاد منذ أكثر من 50 عاماً، ما أسفر عن مقتل 220 ألف شخص وتشريد الملايين، وفي عام 2016، توصلت الحكومة الكولومبية لاتفاق السلام مع حركة فارك، حيث شهدت البلاد انتعاشاً اقتصادياً وازدهاراً سياحياً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً