رئيس الوزراء الأرمني يتهم أذربيجان بـ”التعدي” على حدود بلاده

رئيس الوزراء الأرمني يتهم أذربيجان بـ”التعدي” على حدود بلاده







اتهم رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان اليوم الخميس الجيش الأذري بـ”التعدي” على حدود بلاده والسعي لاحتلال مناطق في خضم تجدد التوتر بين الدولتين المتنازعين. وتحدث باشينيان في اجتماع استثنائي لمجلس الأمن القومي عن “اختراق تخريبي” للحدود، حسب بيان رسمي.وأكد أن القوات الأذرية تقدمت 3 كيلومترات داخل أرمينيا في الجنوب وتريد “محاصرة” بحيرة سيفان المشتركة بين البلدين.وندد رئيس…




رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان (أرشيف)


اتهم رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان اليوم الخميس الجيش الأذري بـ”التعدي” على حدود بلاده والسعي لاحتلال مناطق في خضم تجدد التوتر بين الدولتين المتنازعين.

وتحدث باشينيان في اجتماع استثنائي لمجلس الأمن القومي عن “اختراق تخريبي” للحدود، حسب بيان رسمي.

وأكد أن القوات الأذرية تقدمت 3 كيلومترات داخل أرمينيا في الجنوب وتريد “محاصرة” بحيرة سيفان المشتركة بين البلدين.

وندد رئيس الوزراء بـ”التعدي” على أراضي أرمينيا، وأشار إلى أن جيش بلاده رد “بتحركات تكتيكية مناسبة”.

ورغم ذلك، شدد باشينيان على حل التوترات عبر القنوات الدبلوماسية.

ويتولى نيكول باشينيان رئاسة الوزراء بالوكالة منذ استقالته في نهاية أبريل (نيسان) الماضي لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة في 20 يونيو(حزيران).

وخاضت أذربيجان وأرمينيا حرباً في خريف 2020 للسيطرة على منطقة ناغورنو قره باخ الانفصالية، وانتهى النزاع بمقتل أكثر من 6 آلاف شخص، وهزيمة يريفان التي اضطرت للتخلي عن أراض مهمة لصالح باكو.

ويتعرض نيكول باشينيان إلى ضغوط من المعارضة التي تتهمه بالخيانة.

ورغم وقف إطلاق النار برعاية موسكو ونشر قوات حفظ سلام روسية، استمر التوتر في المنطقة المتنازع عليها. وتبادل البلدان الاتهامات في الشهر الماضي بإطلاق النار في قره باخ.

وأعلنت منطقة قره باخ ذات الغالبية الأرمنية انفصالها عن أذربيجان بعد تفكك الاتحاد السوفياتي، ما أدى إلى حرب أولى خلفت 30 ألف قتيل، ومئات آلاف النازحين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً