إحراق سيارات للشرطة الإسرائيلية في اشتباكات مع فلسطينيي الداخل

إحراق سيارات للشرطة الإسرائيلية في اشتباكات مع فلسطينيي الداخل







اندلعت اشتباكات بين الشرطة الإسرائيلية وفلسطينيين من عرب الداخل صباح اليوم الخميس، أسفرت عن إحراق سيارات للشرطة ومراكب بحرية. وأحرق شبان فلسطينيون سيّارات للشرطة الاسرائيلية في شارع السلطاني بمدينة كفر قاسم بعد انتهاء صلاة العيد، احتجاجاً على اقتحامات القوات الإسرائيلية للمسجد الأقصى في القدس واعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين بالداخل.وتم إضرام النار في ثلاث سيارات شرطة …




إحراق سيارات للشرطة الإسرائيلية في بلدة كفر قاسم (تويتر)


اندلعت اشتباكات بين الشرطة الإسرائيلية وفلسطينيين من عرب الداخل صباح اليوم الخميس، أسفرت عن إحراق سيارات للشرطة ومراكب بحرية.

وأحرق شبان فلسطينيون سيّارات للشرطة الاسرائيلية في شارع السلطاني بمدينة كفر قاسم بعد انتهاء صلاة العيد، احتجاجاً على اقتحامات القوات الإسرائيلية للمسجد الأقصى في القدس واعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين بالداخل.

وتم إضرام النار في ثلاث سيارات شرطة وتهشيم سيارات أخرى، فيما استخدمت الشرطة القنابل الصوتية والرصاص المطاطي لتفريق الشبانّ.

وذكرت هيثة البث الإسرائيلية أن حريقاً شب فجر اليوم في عدد من السيارات في موقف القطار بالجليل الغربي، لافتة إلى أن الاضرار اقتصرت على الماديات، وأنه بوشر التحقيق لمعرفة أسباب اندلاع هذا الحريق.

وكشفت الهيئة عن إضرام النار في مراكب بحرية في مدينة عكا، مشيرة إلى أن وزير الدفاع الاسرائيلي بيني جغنتس وقع أمراً يقضي بتجنيد 10 سرايا إضافية من حرس الحدود في خدمة الاحتياط لتعزيز قوات الشرطة وكبح جماح الاضطرابات في أنحاء البلاد.

وقال غانتس صباح اليوم: “إننا في حالة طوارئ على خلفية قومية متطرفة، ولكن النشاط الأمني لا يستبدل مسؤولية الزعامة في تهدئة الخواطر”.

وشهدت بلدات العربية بالداخل الإسرائيلي من بينها؛ يافا، وحيفا، والناصرة، وكابول، وطمرة، وجسر الزرقاء، وشفاعمرو، والطيبة وكفرقاسم، وأم الفحم، ومجد الكروم، وباقة الغربية، وحورة، وعكا، وغيرها من البلدات، مساء أمس الأربعاء، مواجهات بين متظاهرين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية التي اعتقلت متظاهرين، وأغلقت شوارعَ أمام حركة المرور.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً