توظيف.. 240 وظيفة للمواطنين بـ «تنمية الطفولة» خلال 3 سنوات

توظيف.. 240 وظيفة للمواطنين بـ «تنمية الطفولة» خلال 3 سنوات







«الوصول إلى وظيفة العمر أمر ليس بالسهل.. والحفاظ عليها أصعب»، معادلة عملية يحتاج اجتيازها إلى مجهود شاق، يبدأ باجتهاد دراسي، متبوع بتطوير مهني ذاتي، ثم بحث ورفض وقبول، حتى تحقيق الحلم الوظيفي المنشود.

ff-og-image-inserted

ضمن مبادرة حكومية لتشجيع روّاد الأعمال

«الوصول إلى وظيفة العمر أمر ليس بالسهل.. والحفاظ عليها أصعب»، معادلة عملية يحتاج اجتيازها إلى مجهود شاق، يبدأ باجتهاد دراسي، متبوع بتطوير مهني ذاتي، ثم بحث ورفض وقبول، حتى تحقيق الحلم الوظيفي المنشود.

ومن منطلق دورها المجتمعي، تسعى «الإمارات اليوم»، عبر هذه الصفحة الأسبوعية، إلى مشاركة الشباب هدف البحث عن عمل، وأحلام وظيفة العمر، وواقع خطة الدولة نحو توطين كوادرها الشابة في القطاعين الحكومي والخاص.

اعتمدت هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة خطة استراتيجية لتسريع نمو الشركات الناشئة العاملة في مجال تنمية الطفولة بأبوظبي، عبر برنامج «أنجال زِ»، الذي يعتمد على الشراكة التجريبية مع الشركات الناشئة المعنية بتنمية الطفولة المبكرة، موضحة أن الخطة تستهدف توفير 240 فرصة عمل للمواطنين في هذه الشركات خلال السنوات الثلاث المقبلة في أبوظبي.

وتفصيلاً، أفاد التقرير السنوي لهيئة أبوظبي للطفولة المبكرة عن عام 2020، بأن الهيئة بدأت تنفيذ خطة استراتيجية لتسريع نمو الشركات الناشئة العاملة في مجال تنمية الطفولة بأبوظبي، عبر برنامج «أنجال زِ» المتخصص الذي يعتمد على الشراكة التجريبية مع الشركات الناشئة المعنية بتنمية الطفولة المبكرة، وفق ثلاث ركائز أساسية، هي الإرشاد والتمويل والتوطين.

وأوضح التقرير أن برنامج «أنجال زِ» يعد مبادرة تهدف إلى تشجيع الابتكار وتشجيع رواد الأعمال على تقديم حلول تقنية مبتكرة في مجال تنمية الطفولة المبكرة، لافتة إلى أن اسم البرنامج استوحى من الاستخدام المعرب لمصطلح Generation Z أو «الجيل ز».

ووفقاً للتقرير، تعاقدت الهيئة مع خمس شركات ناشئة ضمن المجموعة الأولى للمبادرة، تحصل على منح مالية تقدر بمليون و100 ألف درهم، أولها «كيندو»، وهي منصة إلكترونية لأجهزة الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر، تعتمد على مقاطع فيديو تسعى لتطوير مهارات الأطفال من عمر مبكر عن طريق تعزيز التجربة التعليمية سواء في المنزل أو المدرسة، والثانية «افينيداتا»، وهي منصة محادثة تعتمد على الذكاء الاصطناعي، وتزوّد الوالدين بنشاطات تعليمية تهدف إلى تطوير نمو عقول أطفالهم.

وتضمنت قائمة الشركات تطبيق «لمسة» لتشجيع الوالدين على التفاعل مع أولادهم عن طريق توفير محتوى عربي مستمد من الثقافة المحلية على شكل قصص وألعاب ومقاطع فيديو، و«نورتوري» تطبيق هاتف موجه للوالدين، يُعنى بإدارة صحة أطفالهم وتنميتهم، إضافة إلى «كندرلي»، وهي منصة متوافرة على أجهزة الهاتف المتحرك والكمبيوتر، تعمل على رفع مستوى معايير تنمية الطفولة المبكرة، من خلال دعم العاملين في دور الحضانة، ليؤدوا دورهم على أكمل وجه، ولتحسين حصيلة التعليم لكل طفل.

وتتيح الهيئة إمكانية ترشح الشركات الناشئة من مختلف أنحاء العالم لتوفير خدماتها وحلولها في أبوظبي ودولة الإمارات، مع الاستفادة من المنحة المالية المقدمة من برنامج «أنجال ز» للشركات الناجحة، والحصول على تدريبات مكثفة لدعم نجاح الشركات، وجلسات إرشادية بإشراف خبراء في تنمية الطفولة المبكرة، ومختلف المجالات المتعلقة بأساليب تطوير الخدمات وتسويقها، إضافة إلى تنظيم شراكات مع مؤسسات من القطاع الحكومي والقطاع الخاص، والحصول على خدمات عينية وفرص استثمارية.

وتوقعت الهيئة أن تسهم الشركات الناشئة بنحو 16 إلى 20 مليون درهم في الناتج المحلي الإجمالي لإمارة أبوظبي خلال السنوات الخمس المقبلة، على أن توفر تلك الشركات 40 فرصة عمل خلال السنة الأولى من عملها، مع السعي لخلق 240 فرصة عمل بشكل مباشر وغير مباشر في أبوظبي خلال السنوات الثلاث المقبلة.

تعزيز السلامة

اشترطت هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة على الشركات الناشئة الراغبة في التفاعل مع برنامج «أنجال زِ» أن تعمل على تعزيز سلامة الأطفال ورفاهيتهم وتنميتهم الشاملة، ابتداءً من مراحل الحمل الأولى، وصولاً إلى سن ثماني سنوات في أربعة مجالات، هي: الصحة والتغذية، وحماية الطفل، والدعم الأسري، والتعليم والرعاية في المراحل المبكرة، وإثبات ملاءمة منتجاتها لاحتياجات السوق، ووجود فريق عمل متمكن يضم اثنين من المؤسسين على الأقل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً