فيروس كورونا لمريض كورونا.. 10 علامات تشير لانخفاض مستوى الأكسجين لديك

فيروس كورونا لمريض كورونا.. 10 علامات تشير لانخفاض مستوى الأكسجين لديك







هاجس يلازم مرضى كورونا، منذ بدء الإصابة وأثناء مراحل العلاج وحتى إتمام التعافي من الفيروس.. ألا وهو مستوى الأكسجين في الدم.فمستوى الأكسجين فى الدم SpO2 هو كمية الأكسجين الموجودة في الدم والتي يتم تعميمها على أجزاء الجسم، حيث تجمع خلايا الدم الحمراء الأكسجين من الرئتين وتحمله ثم تزوده إلى جميع أجزاء الجسم.ويشير مستوى الأكسجين في الدم إلى…

الأوكسجين

هاجس يلازم مرضى كورونا، منذ بدء الإصابة وأثناء مراحل العلاج وحتى إتمام التعافي من الفيروس.. ألا وهو مستوى الأكسجين في الدم.

فمستوى الأكسجين فى الدم SpO2 هو كمية الأكسجين الموجودة في الدم والتي يتم تعميمها على أجزاء الجسم، حيث تجمع خلايا الدم الحمراء الأكسجين من الرئتين وتحمله ثم تزوده إلى جميع أجزاء الجسم.

ويشير مستوى الأكسجين في الدم إلى أن جميع الخلايا تحصل على كمية كافية من الأكسجين ولا يوجد نقص. ويوضح مستوى SpO2 مدى ملاءمة إمداد الأكسجين من الرئتين إلى كرات الدم الحمراء ومدى جودة حصول أجزاء الجسم على الأكسجين، لذلك فإن انخفاض كمية الأكسجين يعتبر أمرًا مقلقًا، خاصة لمرضى فيروس كورونا.

alt

وبحسب ما أورده موقع “أونلي ماي هيلث” onlymyhealth، المعني بالشؤون الصحية، فإن النطاق الطبيعي لمستوى الأكسجين في الدم هو 75-100 ملم زئبق، أما النطاق المنخفض فيكون أقل من 70 ملم زئبق.

أما إذا انخفض مستوى الأكسجين فى الدم إلى أقل من 60%، فهذا يؤشر لأمر بالغ الأهمية، فقد يعني ذلك نقص تأكسد الدم حيث لا تحصل الخلايا والأنسجة وأعضاء الجسم على الكمية المطلوبة من الأكسجين، وفي مثل هذه الحالة يحتاج الشخص إلى استشارة الطبيب فورًا للحصول على علاج مناسب يمكنه إنعاش مستوى الأكسجين في الدم.

تعبيرية

أما عن العلامات أو الأعراض التي تشير لانخفاض مستويات الأكسجين في الدم، فهي كما يلي:

1) صداع الرأس
2) الدوخة
3) سرعة التنفس
4) ضيق التنفس
5) الأرق
6) وخز في الصدر
7) ارتفاع ضغط الدم أو تذبذب ضغط الدم وعدم استقراره
8) ضربات القلب السريعة
9) الشعور باضطرابات بصرية
10) الارتباك وفقدان التركيز

تعبيرية

نقص مستويات الأكسجين ومريض كورونا

بالنسبة للأشخاص الأصحاء العاديين فتكون نسبة 70 ملم زئبق جيدة إلى حد كبير، ولكن إذا انخفضت النسبة عن ذلك فلابد من استشارة الطبيب، ولكن بالنسبة للمريض المصاب بكورونا يجب ألا تقل مستويات الأكسجين لديه عن 91 ملم زئبق، بحسب الأطباء المختصين، لذلك لابد من مراقبتها جيدًا.

وفى حال ندرة أسطوانات الأكسجين، فهناك العديد من الخيارات الأخرى لاستعادة مستويات الأكسجين فى الدم مثل وضعية الانبطاح، فهذه وسيلة آمنة وفعّالة لضبط مستويات الأكسجين في الدم.

ولكن إذا كان الشخص لا يستجيب لهذه العلاجات المنزلية واستمر مستوى الأكسجين في الانخفاض لساعات فيجب تقديم المساعدة الطبية الفورية، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ضيق تنفس أو مضاعفات في الرئة أو كبار السن الذين قد تتدهور حالتهم الصحية سريعا بسبب نقص الإمداد بالأكسجين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً