والد روضة: تقدمنا باستئناف ضد حكم المحكمة المدنية بأداء 10 ملايين درهم للضحية

والد روضة: تقدمنا باستئناف ضد حكم المحكمة المدنية بأداء 10 ملايين درهم للضحية







أكد عبدالله راشد المعيني والد الشابة الإماراتية روضة المعيني ضحية الخطأ الطبي، أن الممثل القانوني لابنته تقدم بطلب الطعن بالاستئناف ضد حكم قضت به المحكمة المدنية بأداء 10 ملايين درهم لوالد المجني عليها بصفته القيم عليها، وذلك تعويضاً عن الضرر المادي والنفسي الذي تعرضت له نتيجة الإهمال الطبي، كما تقدم المدعي عليهم أيضاً بالاستئناف على الحكم الصادر …




alt


أكد عبدالله راشد المعيني والد الشابة الإماراتية روضة المعيني ضحية الخطأ الطبي، أن الممثل القانوني لابنته تقدم بطلب الطعن بالاستئناف ضد حكم قضت به المحكمة المدنية بأداء 10 ملايين درهم لوالد المجني عليها بصفته القيم عليها، وذلك تعويضاً عن الضرر المادي والنفسي الذي تعرضت له نتيجة الإهمال الطبي، كما تقدم المدعي عليهم أيضاً بالاستئناف على الحكم الصادر بحقهم.

وأكد عبدالله راشد في تصريح خاص ، أن المتطلبات والاحتياجات المالية الشهرية لعلاج ورعاية ابنته ضحية الخطأ الطبي تصل إلى 19 ألف درهم، يتكفل بها بنفسه، معتبره مبلغاً كبيراً ومرهقاً بالنسبة له ولعائلته، وقسمه بين العلاج الطبي بواقع 9 آلاف درهم، وممرضة بدوام واحد بـ 10 آلاف درهم بالرغم من حاجتها لممرضة طوال اليوم لكن الوضع المالي لا يسمح بذلك، إضافة إلى ما توفره الجهات الصحية عبر القنوات الصحية والتأمينية.

ولفت إلى أن الاستئناف هدفه إنصاف روضة، التي ما زالت ترقد على سرير الشفاء بوضع سيء ودون تحسن، مشيراً إلى أن الهدف من التعويض إلى جانب سد جزء من تكاليف علاج روضة، أن يكون رادعاً وعبره للجهات الطبية لعدم التهاون في أرواح المرضى.

وتعود قضية روضة إلى 23 من أبريل (نيسان) الماضي، بعدما توجهت لإجراء عملية جراحية بسيطة في الأنف، لعلاج مشكلات في التنفس، في مركز “فيرست ميد” الطبي، إلا أنها غرقت في غيبوبة كاملة، منذ ذلك اليوم، إذ أدخلت إلى غرفة العمليات في الـ10 صباحاً، وخرجت منها وهي تعاني تلفاً في خلايا المخ، الأمر الذي أفقدها القدرة على الحركة والنطق والنظر، فضلاً عن التسبب في دخولها في حالة غيبوبة، نتيجة توقف قلبها عن الخفقان لنحو سبع دقائق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً