سلطان القاسمي: قواتنا المسلحة ستبقى لنا مصدر عز وفخر

سلطان القاسمي: قواتنا المسلحة ستبقى لنا مصدر عز وفخر







قال صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة إن قواتنا المسلحة ستبقى مصدر عز وفخر لنا في دولة الإمارات العربية المتحدة وسنبقى متكاتفين معها لحماية وطننا والدفاع عنه لننعم بفضل من الله بالأمن والرخاء والتقدم.

قال صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة إن قواتنا المسلحة ستبقى مصدر عز وفخر لنا في دولة الإمارات العربية المتحدة وسنبقى متكاتفين معها لحماية وطننا والدفاع عنه لننعم بفضل من الله بالأمن والرخاء والتقدم.

جاء ذلك في كلمة لسموه وجهها عبر مجلة «درع الوطن» بمناسبة الذكرى الـ 45 لتوحيد القوات المسلحة فيما يلي نصها: «نحتفي في الـ 6 من مايو بذكرى عزيزة على قلوبنا وهي ذكرى توحيد القوات المسلحة الإماراتية الـ 45، نعيش هذه المناسبة بمشاعر الاعتزاز والفخر لما نراه من مستوى متقدم من الجاهزية والكفاءة العالية التي أصبحت عليها قواتنا المسلحة من خلال التأهيل والتدريب والتمارين التي نفذتها بالتعاون مع الجهات العسكرية على مستوى المنطقة والعالم».

تطور

وتابع سموه: «إن ما تحقق من تطور كبير على مستوى قطاعات القوات المسلحة كافة ينم عن التخطيط المسبق والطموح الذي وضعته القيادة الرشيدة منذ تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة للاستثمار في السواعد الوطنية التي ستذود بكل بسالة وتفانٍ عن هذه الأرض الطيبة وكل من يقطنها. أثبتت التجارب والظروف المتغيرة التي تمر على العالم كافة وقوف قواتنا المسلحة بشكل دائم كصمام أمان وعون للمحتاجين كافة، ولعل الجهود الإغاثية الإنسانية التي تقدمها الدولة عن طريق أبطالنا في القوات المسلحة أبرز مثال على ذلك وتعكس الإرث الديني والقيمي الذي تضعه الإمارات موجهاً في مسيرتها التنموية».

علامات مشرّفة

واختتم سموه: «ومع كافة العطاءات الجزلة التي تقدمها القوات المسلحة منذ إنشائها لابد أن نستذكر من قدم أكبر عطاء بالتضحية بنفسه للحفاظ على وطنه والذود عن حياضه والدفاع عن كلمة الحق، وهذه التضحية خلدت في تاريخ الدولة كعلامات مشرّفة لشهدائنا وذويهم وسنظل نعتز بما قدموه ونحيي ذكراهم في المناسبات والوسائل كافة. ستبقى قواتنا المسلحة مصدر عز وفخر لنا في دولة الإمارات العربية المتحدة وسنبقى متكاتفين معها لحماية وطننا والدفاع عنه لننعم بفضل من الله بالأمن والرخاء والتقدم».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً