النرويج تخفف القيود على من تلقوا الجرعة الأولى من لقاح كورونا

النرويج تخفف القيود على من تلقوا الجرعة الأولى من لقاح كورونا







أعلنت رئيسة الوزراء النرويجية إرنا سولبرج اليوم الأربعاء أن بلادها تعمل على تخفيف القيود التي تطبقها لمكافحة فيروس كورونا على من تلقوا التطعيم والمتعافين. وبالإضافة إلى من تم تطعيمهم بالكامل، فإن الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح منذ أكثر من ثلاثة أسابيع ومن أصيبوا بكوفيد- 19 في الأشهر الستة الماضية يعتبرون الآن محميين.وتلقى في…




alt


أعلنت رئيسة الوزراء النرويجية إرنا سولبرج اليوم الأربعاء أن بلادها تعمل على تخفيف القيود التي تطبقها لمكافحة فيروس كورونا على من تلقوا التطعيم والمتعافين.

وبالإضافة إلى من تم تطعيمهم بالكامل، فإن الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح منذ أكثر من ثلاثة أسابيع ومن أصيبوا بكوفيد- 19 في الأشهر الستة الماضية يعتبرون الآن محميين.

وتلقى في النرويج، التي يبلغ تعداد سكانها 4ر5 مليون نسمة، ما يقرب من 4ر1 مليون شخص جرعة لقاح واحدة على الأقل مضادة لفيروس كورونا حتى الآن. كما تلقى حوالي 380 ألف شخص الجرعة الثانية.

وذكرت الحكومة النرويجية في بيان عبر موقعها الإلكتروني: “تريد الحكومة استخدام شهادات كورونا للانفتاح أكثر ولتكون قادرة على البقاء مفتوحة أكثر خلال بقية الجائحة”، بحسب ما نقلته وكالة بلومبرغ للأنباء.

وهذا بهدف توثيق ما إذا كان شخص ما تلقى التطعيم ولديه اختبار سلبي حديث ضد كورونا أو ما إذا كان شخص محصنا بعد إصابته بالفيروس.

ومن المقرر الانتهاء من النسخة النهائية في أوائل يونيو(حزيران) وستكون ملائمة للاستخدام المحلي.

وتريد الحكومة أن تتماشى الشهادة أيضا مع متطلبات الاتحاد الأوروبي.

وتسمح الشهادة للسفر المحلي والمزيد من التواصل الاجتماعي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً