ضغوط على جونسون بشأن استقلال اسكتلندا قبل الانتخابات

ضغوط على جونسون بشأن استقلال اسكتلندا قبل الانتخابات







تتزايد الضغوط من أجل إجراء استفتاء ثان على استقلال اسكتلندا عن بريطانيا قبل الانتخابات المقررة هناك غداً الخميس. وقال بيتر لينش زعيم حزبي وخبير سياسي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه إذا رفضت الحكومة البريطانية الاستفتاء ، فقد يكون ذلك في مصلحة مؤيدي الاستقلال.قال العالم السياسي لينش من جامعة ستيرلينج لوكالة الأنباء الألمانية إن رئيس الوزراء …




alt


تتزايد الضغوط من أجل إجراء استفتاء ثان على استقلال اسكتلندا عن بريطانيا قبل الانتخابات المقررة هناك غداً الخميس.

وقال بيتر لينش زعيم حزبي وخبير سياسي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه إذا رفضت الحكومة البريطانية الاستفتاء ، فقد يكون ذلك في مصلحة مؤيدي الاستقلال.

قال العالم السياسي لينش من جامعة ستيرلينج لوكالة الأنباء الألمانية إن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون وحزبه المحافظ يواجهان تحدٍ صعب إذا أرادا تفادي استفتاء آخر.

وتابع “رفض الاستفتاء، ما لم يكونوا أذكياء للغاية وماهرين في هذا الشأن، لن يجعلهم يتمتعون بالشعبية، سيتسبب هذا فقط في زيادة الضغط السياسي”.

وأوضح “قد يجد الحزب الوطني الاسكتلندي زيادة في التأييد ويزداد دعم الاستقلال إذا رفضت حكومة المحافظين إجراء استفتاء.”

وأضاف أنه في حين أن رفض بريطانيا السماح لاسكتلندا بإجراء استفتاء آخر على الاستقلال قد يكون لصالح الانفصاليين، فإن الحزب الوطني الاسكتلندي يفضل التوصل إلى اتفاق ووضع جدول زمني بشأن موعد إجراء الاستفتاء.

من جانبها، قالت لورنا سلاتر، الزعيمة المشاركة لحزب الخضر الاسكتلندي – الذي يؤيد الاستقلال أيضا، إنه من مصلحة جونسون أيضاً السماح لأسكتلندا بإجراء استفتاء قريباً.

وقالت سلاتر: “من خلال عدم منحنا هذا الخيار، فإن جونسون سيقوم بتغيير دستور المملكة المتحدة من جانب واحد”.

وأضافت “لا يمكنه الاستمرار في تسمية هذه ديمقراطية إذا رفض تفويضًا ديمقراطياً كهذا… فكرة اسكتلندا المستقلة لن تختفي.”

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً