محمد بن خليفة : قواتنا المسلحة صمام أمان الوطن وخط دفاعه الأمامي

محمد بن خليفة : قواتنا المسلحة صمام أمان الوطن وخط دفاعه الأمامي







أبوظبي في 5 مايو / وام / حيا سمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي القوات المسلحة في ذكرى توحيدها الـ45 وأدوارها البطولية المشهودة التي سجلها التاريخ بمداد من نور دعما للأشقاء وحفظا للأمن والسلام على المستويين الإقليمي والعالمي والمهام التي أنجزتها على أكمل وجه دفاعا عن أمن الوطن ومصالح الإمارات العليا وشعبها. ‏‎وقال سموه…

أبوظبي في 5 مايو / وام / حيا سمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي القوات المسلحة في ذكرى توحيدها الـ45 وأدوارها البطولية المشهودة التي سجلها التاريخ بمداد من نور دعما للأشقاء وحفظا للأمن والسلام على المستويين الإقليمي والعالمي والمهام التي أنجزتها على أكمل وجه دفاعا عن أمن الوطن ومصالح الإمارات العليا وشعبها.

‏‎وقال سموه في كلمة له بهذه المناسبة – – إن قواتنا المسلحة كانت ولا تزال صمام أمان الوطن وخط دفاعه الأمامي في مواجهة المخاطر في مختلف الظروف حافظة لسيادة الدولة وأمنها ومكتسباتها التنموية المشهودة على مدى عقود.

‏‎ونوه سموه بالدور التاريخي للقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في توحيد القوات المسلحة وهو الهدف الذي أصر عليه “رحمه الله ” منذ قيام دولة الاتحاد في الثاني من ديسمبر عام 1971 وعمل بدأب وإرادة قوية وبصيرة نافذة من أجل تحقيقه على مدى سنوات حتى كان له ما أرد بعزيمة لا تلين ، لتصبح القوات المسلحة درع الوطن المنيع وسيفه القاطع.

‏‎وأشاد سمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان بالجهود المخلصة للقيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات سيرا على نهج المغفور له الشيخ زايد في دعم القوات المسلحة وبنائها وفق أحدث أساليب التسليح العالمية والتكنولوجية العسكرية المتقدمة.

‏‎وأكد سموه أن دولة الإمارات وهي تحتفل هذا العام بالذكرى الخامسة والأربعين لتوحيد قواتها المسلحة تستذكر بكل فخر ما قدمته من خدمات جليلة للوطن والمواطن وما تمثله من صمام أمان واستقرار ومنعة وما وصلت إليه من تطور وتحديث واحترافية وكفاءة في كل فروعها وما تقوم به خدمة للتنمية الشاملة في البلاد وما تلعبه من أدوار مهمة في الدفاع عن الإمارات ونجدة الأشقاء ومحاربة الإرهاب، وحفظ السلام والاستقرار .

‏‎و قال سموه : ” بالرغم من أن قرار توحيد القوات المسلحة في السادس من مايو عام 1976 كان نقطة التحول الأساسية في مسار قواتنا، والبداية الحقيقية لانطلاقتها وتطورها إلا أن هذه القوات لها تاريخ طويل سبق السادس من مايو وجذور وقيم ومبادئ انطلقت منها في مسيرة تطورها .. واصفا قرار توحيد القوات المسلحة بأنه أحد أهم وأعظم القرارات التي تم اتخاذها في مسيرة تجربة الوحدة الإماراتية نظرا لدوره الهام في تعزيز مسيرة دولة الاتحاد “.

‏‎ووجه سمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان في ختام كلمته تحية إكبار واعتزاز لشهدائنا الأبرار الذين نذروا أرواحهم ليحيا وطننا الغالي وشعبه عزيزا كريما وسطروا بدمائهم الطاهرة أعظم الملاحم والبطولات في ساحات الشرف والفداء سائلا الله تعالى أن يتغمدهم بواسع رحمته ورضوانه وأن يسكنهم فسيح جناته وأن ينزلهم منازل الشهداء والصديقين والصالحين .

– مل- .

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً