صحافي فرنسي مخطوف في مالي يناشد بلاده لتحريره

صحافي فرنسي مخطوف في مالي يناشد بلاده لتحريره







ظهر صحافي فرنسي خطفه متشددون في مدينة غاو شمال مالي في الشهر الماضي في تسجيل مصور يناشد فيه السلطات الفرنسية بذل ما في وسعها لإطلاق سراحه. وقال الصحافي في التسجيل: “أنا أوليفييه ديبوا. أنا فرنسي. خطفني تنظيم القاعدة في شمال أفريقيا في غاو في 8 أبريل”.وأضاف في تسجيل مدته 21 ثانية نشر على مواقع التواصل الاجتماعي…




الصحافي الفرنسي المختطف في مالي أوليفييه ديبوا (تويتر)


ظهر صحافي فرنسي خطفه متشددون في مدينة غاو شمال مالي في الشهر الماضي في تسجيل مصور يناشد فيه السلطات الفرنسية بذل ما في وسعها لإطلاق سراحه.

وقال الصحافي في التسجيل: “أنا أوليفييه ديبوا. أنا فرنسي. خطفني تنظيم القاعدة في شمال أفريقيا في غاو في 8 أبريل”.

وأضاف في تسجيل مدته 21 ثانية نشر على مواقع التواصل الاجتماعي “أتحدث إلى أسرتي وأصدقائي والسلطات الفرنسية ليبذلوا ما في وسعهم لتحريري”.

ولم يتسن لرويترز بعد التأكد من صحة التسجيل.

ولم يتسن أيضاً الاتصال بالسلطات المالية للتعليق. ورفضت وزارة الخارجية الفرنسية التعليق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً