حاكم أم القيوين: قواتنا المسلحة الحصن الحصين لهذا الوطن العزيز

حاكم أم القيوين: قواتنا المسلحة الحصن الحصين لهذا الوطن العزيز







أكد عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين الشيخ سعود بن راشد المعلا، أن قرار توحيد قواتنا المسلحة الباسلة تحت علم واحد وقيادة واحدة، جاء لتكون الحصن الحصين لهذا الوطن العزيز وكفيلة بضمان أمنه واستقراره وسيادته على أرضه وسمائه وبحاره وسياجاً منيعاً لمنجزاته في كافة الظروف والأزمات التي قد تطرأ تحت أي ظرف استثنائي. مشيراً إلى أن …




alt


أكد عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين الشيخ سعود بن راشد المعلا، أن قرار توحيد قواتنا المسلحة الباسلة تحت علم واحد وقيادة واحدة، جاء لتكون الحصن الحصين لهذا الوطن العزيز وكفيلة بضمان أمنه واستقراره وسيادته على أرضه وسمائه وبحاره وسياجاً منيعاً لمنجزاته في كافة الظروف والأزمات التي قد تطرأ تحت أي ظرف استثنائي.

مشيراً إلى أن هذا ما أكدته الخطط والبرامج الإستراتيجية التي وضعتها قيادتنا الرشيدة عند إعداد الكوادر الوطنية وتدريباتها طبقا لأرقى معايير التطور الأكاديمي والفني والتقني العسكري في ملحمة وطنية عززت من وحدة قواتنا المسلحة.

جاء ذلك في كلمة حاكم أم القيوين وجهها عبر مجلة “درع الوطن” بمناسبة الذكرى الـ 45 لتوحيد القوات المسلحة فيما يلي نصها: “في يوم من أيام الوطن الخالدة تحتفل دولتنا الفتية بالذكرى الخامسة والأربعين لتوحيد قواتنا المسلحة الباسلة تحت علم واحد وقيادة واحدة استناداً إلى القرار التاريخي الذي أصدره المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه القادة المؤسسون في السادس من مايو عام 1979، لتكون الحصن الحصين لهذا الوطن العزيز وكفيلة بضمان أمنه واستقراره وسيادته على أرضه وسمائه وبحاره، وسياجاً منيعاً لمنجزاته في كافة الظروف والأزمات التي قد تطرأ تحت أي ظرف استثنائي، وهذا ما أكدته الخطط والبرامج الإستراتيجية التي وضعتها قيادتنا الرشيدة عند إعداد الكوادر الوطنية وتدريباتها طبقا لأرقى معايير التطور الأكاديمي والفني والتقني العسكري في ملحمة وطنية عززت من وحدة قواتنا المسلحة وهيأت سبل تطويرها وساهمت في رفع قدراتها القتالية من حيث الإمكانات والتدريب والتأهيل وتعدد الصنوف وزيادة الأفراد ونشر الثقافة العسكرية لدى أبناء الوطن للقيام بواجباتهم بكل احترافية للتصدي لأي تدخلات في شؤون دول المنطقة وتهديد منظومة الأمن والسلم الدولي وإرساء قواعد الاستقرار في كافة المواقع وتحت مختلف الظروف.

لقد ساهمت قواتنا المسلحة في تنفيذ العديد من المهام خارج الوطن انطلاقا من إيمان القيادة بأن تكون قواتنا المسلحة داعمة لأي قرار يدعم السلام في العديد من الدول وتخفيف تبعات الكوارث الطبيعية ودعم الجهود الدؤوبة التي تبذلها دولة الإمارات انطلاقاً من دورها الإنساني والريادي العالمي في مكافحة الأوبئة والجوائح وتوفير الإمدادات الطبية والغذائية واللقاحات، بالإضافة إلى المبادرات الدولية والتحالفات الإقليمية للتصدي للارهاب.

لقد قدم أبناء قواتنا المسلحة مثالا طيبا في الولاء وتنفيذ المهام الوطنية وقدم شهداء الوطن الأبرار النموذج الوطني في الهمم العالية والتضحيات التي يتميزون بها معززاً بالروح والحس الوطني لدى أسر الشهداء الذين قدموا المثال الحي للوطنية الذي نفتخر به سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ورضوانه وينزلهم منازل الأبرار.

وبهذه المناسبة الوطنية المجيدة يسرنا أن نتقدم بأسمى آيات التهاني إلى رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وإلى أبناء قواتنا المسلحة بكافة صنوفها، وإلى أسر الشهداء وشعب الإمارات الوفي، داعين الله أن يعيد علينا هذه المناسبة بالنصر والسؤدد”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً