بسبب “العنف المفرط”.. دعوى قضائية في ألمانيا ضد رئيس بيلاروسيا

بسبب “العنف المفرط”.. دعوى قضائية في ألمانيا ضد رئيس بيلاروسيا







علمت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن 4 محامين ألماناً تقدموا بدعوى جنائية ضد الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بسبب “العنف المفرط” الذي أعقب انتخابات البلاد. وقدم المحامون دعوى إلى مكتب المدعي العام الاتحادي الألماني في كارلسروه، دفعوا فيها بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، وذلك نيابة عن عشرة موكلين يقولون إنهم ضحايا تعذيب.وأبلغ الموكلون عن تعرضهم لاعتداءات …




الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو (أرشيف)


علمت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن 4 محامين ألماناً تقدموا بدعوى جنائية ضد الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بسبب “العنف المفرط” الذي أعقب انتخابات البلاد.

وقدم المحامون دعوى إلى مكتب المدعي العام الاتحادي الألماني في كارلسروه، دفعوا فيها بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، وذلك نيابة عن عشرة موكلين يقولون إنهم ضحايا تعذيب.

وأبلغ الموكلون عن تعرضهم لاعتداءات بدنية وحرمان من الطعام والنوم، بالإضافة إلى الإذلال، وقالوا إنهم تركوا على ركبهم وأيديهم مقيدة لساعات.

وقال المحامون إن “جميع الموكلين عانوا من مشاكل صحية حادة نتيجة لذلك”.

وأوضح المحامون: “بشكل عام، لا يمكن وصف معاملة الدولة لهم إلا بأنها همجية”.

ويسمح مفهوم الولاية القضائية العالمية لألمانيا باللجوء للقضاء في الجرائم التي يرتكبها أجانب في دول أخرى.

ويقول المحامون إنه “لن يواجه لوكاشينكو أو أعضاء جهازه الأمنى عواقب قانونية فى بيلاروس”.

ووفقاً لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، هناك تقارير عديدة عن تعذيب واختطاف وطرد تعسفي وحالات اختفاء في بيلاروس.

وبعد إجراء بيلاروس انتخابات رئاسية في أغسطس (آب) الماضي اعتبرت مزورة على نطاق واسع ، تظاهر مئات الآلاف من الأشخاص ضد لوكاشينكو.

وفرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عقوبات على بيلاروس بسبب استخدام قوات الأمن “العنف المفرط” ضد المتظاهرين السلميين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً