تمزقات المريء أسبابها وأعراضها وطرق علاجها

تمزقات المريء أسبابها وأعراضها وطرق علاجها







عديدة هي المشاكل الصحية التي يمكن أن تلم بنا، بعضها معروف ومنتشر بشكل واسع بين عامة الناس والبعض الآخر قليل أو نادر الحدوث أو لا يعرفه الكثيرون، لكنه يمكن أن يشكَل خطورة على حياة المصابين به. ومن المشاكل الصحية التي يتعرض لها بعض الأشخاص تحديداً، تمزقات المريء التي يطلعنا الدكتور خلدون أبودقة، دكتوراه في الجراحة الصدرية من مستشفى زليخة …

عديدة هي المشاكل الصحية التي يمكن أن تلم بنا، بعضها معروف ومنتشر بشكل واسع بين عامة الناس والبعض الآخر قليل أو نادر الحدوث أو لا يعرفه الكثيرون، لكنه يمكن أن يشكَل خطورة على حياة المصابين به.

ومن المشاكل الصحية التي يتعرض لها بعض الأشخاص تحديداً، تمزقات المريء التي يطلعنا الدكتور خلدون أبودقة، دكتوراه في الجراحة الصدرية من مستشفى زليخة بدبي، على اسبابها واعراضها والاشخاص المعرضين لها، فضلاً عن طرق الوقاية والعلاج في موضوعنا اليوم.

ما هي اسباب تمزقات المريء

الاشخاص المصابون بالقرحة الهضمية عرضة للاصابة بتمزقات المريء

بحسب د. خلدون، فإن تمزقات المريء هي كناية عن انثقاب يمتد عبر كامل سماكة جدار المريء نتيجة ازدياد الضغط المفاجئ داخل لمعته مع الضغط داخل الصدر، إما عفوياً (متلازمة بويرهاف) مرافقاً للإجهاد أو القيء أو التقيؤ أو انحشار لقمة كبيرة من الطعام ، أو علاجي المنشأ خلال إجراءات التنظير الهضمي الداخلي.

ويحدث التمزق الأكثر شيوعًا في الجزء البعيد من المريء على الجانب الأيسر.

أعراض ومضاعفات تمزقات المريء

تختلف اعراض ومضاعفات تمزقات المريء اعتمادا على المدة الفاصلة بين حدوث التمزق حتى وضع التشخيص، وهي على الشكل التالي:

يعتمد علاج تمزقات المريء على الادوية او الجراحة

  • فرقعة غازية محسوسة تحت الجلد.
  • قيء شديد، ودموي أحياناً.
  • آلام الصدر.
  • آلام في الجزء العلوي من البطن.
  • تسارع النفس وضربات القلب.
  • حمى وتدهور الحالة العامة مع هبوط في ضغط الدم (علامات التهاب المنصف).
  • حدوث ريح صدرية مع انصبابات قيحية متكيسة في جوف الصدر.
  • تطور التهاب رئوي يضاعف من تدهور وظيفة التنفس.

هذا وتصل نسبة الوفيات في الحالات غير المشخصة أو غير المعالجة، الى حوالي 100%.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بتمزقات المريء

قد يعاني بعض الاشخاص المحددين، أكثر من غيرهم، عرضة للاصابة بتمزقات المريء وهم:

  • الاشخاص الذين يعانون من الاقياء الشديد.
  • الاشخاص الذين يتناولون الكحول.
  • مرضى القرحة الهضمية مع إقياءات.
  • الأشخاص الذين يتعرضون لإجراءات راضة على الجزء العلوي من الجهاز الهضمي.

تشخيص وعلاج تمزقات المريء

تمزقات المريء يمكن ان تسبب الام الصدر

يشير د. خلدون انه وبعد تأكيد تشخيص الاصابة بتمزقات المريء، عبر إعطاء مادة تباين خاصة عن طريق الفم وإثبات انتشارها خارج المريء بالتصوير الشعاعي المقطعي، فإن علاج تمزقات المريء يتم من خلال التالي:

  • تكون العلاجات الاولية من خلال استخدام المضادات الحيوية واسعة الطيف للسيطرة على التقيح والالتهاب المرافق.
  • القيام بعمل جراحي باكر لإصلاح الثقب في المريء إذا تم تشخيص الحالة باكراً خلال 6-12 ساعة من حدوثها قبل تطور علامات التقيح والالتهاب.
  • إجراء تفريغ جيد للريح الصدرية والانصباب القيحي من جوف الصدر عند تطورهما، وهنا تلعب الجراحة الصدرية التنظيرية دوراً بارزاً كونها قليلة الرض والألم مع نتائج ممتازة في إزالة جميع التجمعات والتكيسات القيحية.
  • تأمين طريق بديل لتغذية المريض غير الطريق الفموي، سواء وريدياً او من خلال تركيب أنبوب داخل الأمعاء عبر جدار البطن.
  • تعويض السوائل والشوارد والبروتينات التي يخسرها المريض.
  • تركيب شبكة مغلفة بمادة عازلة داخل لمعة المريء، بحيث تغطي مكان التمزق بشكل كامل، كي تمنع تسرب اللعاب المبتلع والمفرزات المعدية الراجعة باتجاه التجويف الصدري.

طرق الوقاية من تمزقات المريء

يشدَد د. خلدون على ضرورة الوقاية من تمزقات المريء المهددة للحياة، وذلك من خلال عدم إهمال أية شكوى هضمية تتعلق بالارتجاع المعدي أو الإقياءات أو قرحة المعدة.

كما ينصح بالطلب المبكر والسريع للاستشارة الطبية عند حدوث إقياءات شديدة أو دموية، إضافة لتجنب تناول الكحول.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً