حميد النعيمي: الإمارات تأسّست على التسامح والتكافل بين الجميع

حميد النعيمي: الإمارات تأسّست على التسامح والتكافل بين الجميع







أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان: أن دولة الإمارات العربية المتحدة تأسست على قيم التسامح والتعاون والتكافل بين الجميع، واتخذت العمل الإنساني وأعمال الخير مبدأً ومنهجاً أسس له ووضع لبنته الأولى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه.

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان: أن دولة الإمارات العربية المتحدة تأسست على قيم التسامح والتعاون والتكافل بين الجميع، واتخذت العمل الإنساني وأعمال الخير مبدأً ومنهجاً أسس له ووضع لبنته الأولى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه.

وقال سموه: إن يوم زايد للعمل الإنساني الذي يصادف الـ 19 من شهر رمضان من كل عام والذي يوافق ذكرى رحيل مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، يجسد قيم الخير والعطاء التي تركها، ويرسخ مكانة الإمارات كمنارة للخير والعطاء على مستوى العالم كله، ويعزز ثقافة العمل الخيري والإنساني والتطوعي والمسؤولية المجتمعية، ويسهم في التفاهم والتعايش والتكافل الاجتماعي.

ميادين العطاء

وأضاف صاحب السمو حاكم عجمان في كلمة له بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني: إن هذا اليوم يمثل ذكرى عزيزة علينا جميعاً وإنجازاً نفاخر به في ميادين البذل والعطاء وإغاثة المحتاجين والتخفيف عن الملهوفين وإنقاذ المضطرين.

وأكد سموه: إن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تفيض من خيرها على الجميع دون النظر إلى جنس أو دين أو عرق أو طائفة، وتصدت قيادتنا الرشيدة لهذه المهمة النبيلة بصدق وإخلاص ونكران ذات خصوصاً في ظل جائحة كورونا.

يد العون

وأشار سموه إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة ظلت تقدم يد العون للجميع استمراراً لنهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، فأرسلت أطناناً من المستلزمات الصحية والوقائية لخدمة آلاف من المهنيين والعاملين بالمجال الطبي في العديد من دول العالم، وقامت بإجلاء رعايا عدد من الدول الشقيقة والصديقة وتكفلت باستضافتهم وعلاجهم وعودتهم لدولهم، ونقل وتخزين وتوزيع لقاحات «كوفيد 19» للعديد من دول العالم، مشيراً سموه إلى أن هذا النهج الإنساني في التعامل مع الجائحة داخلياً وخارجياً وضع الإمارات في صدارة الدول العربية في مرونة التعامل مع وباء كورونا وضمن أفضل 10 دول عالمياً.

رسالة عالمية

وقال: إن الدور الذي قامت به دولة الإمارات العربية المتحدة وما زالت تقوم به في تعزيز الجهود الدولية للتخفيف من حدة تداعيات «كوفيد 19» رسالة إلى العالم أكدت فيها أن بلادنا ملهمة للإنسانية جمعاء في فعل الخير، وأن سياستها تتجاوز الأقوال إلى الأفعال.

ونوه سموه إلى أن شهر رمضان المبارك هو شهر الخير والرحمة والعمل الإنساني والمبادرات الخيّرة التي تنطلق من دولتنا لتوفر الطعام والدواء والكساء والتعليم لصالح الإنسان والمجتمعات.

وأكد صاحب السمو حاكم عجمان: أن مسيرة العمل الإنساني في بلادنا سوف تتواصل لنشر الخير في كل أنحاء العالم وإعلاء للقيم النبيلة والأعمال الجليلة التي أرساها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وتسير على الدرب ذاته قيادتنا الرشيدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً