44 %: مجموعة «الأبيض» في كأس العرب متوسطة

44 %: مجموعة «الأبيض» في كأس العرب متوسطة







أسفرت قرعة بطولة كأس العرب لكرة القدم للرجال، والتي أقيمت الثلاثاء الماضي، عن مجموعات متباينة القوة، واختلفت آراء الفنيين والجماهير حول مستوى مجموعات البطولة العائدة إلى الحياة بعد غياب دام 19 عاماً، والمقررة خلال الفترة من 1 حتى 18 من ديسمبر المقبل، تحت مظلة واعتراف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، لتكون بروفة مصغرة لبطولة كأس العالم، ومنها مجموعة منتخبنا الوطني…

أسفرت قرعة بطولة كأس العرب لكرة القدم للرجال، والتي أقيمت الثلاثاء الماضي، عن مجموعات متباينة القوة، واختلفت آراء الفنيين والجماهير حول مستوى مجموعات البطولة العائدة إلى الحياة بعد غياب دام 19 عاماً، والمقررة خلال الفترة من 1 حتى 18 من ديسمبر المقبل، تحت مظلة واعتراف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، لتكون بروفة مصغرة لبطولة كأس العالم، ومنها مجموعة منتخبنا الوطني الأول، والذي أوقعته القرعة ضمن المجموعة الثانية، مع منتخبات تونس، سوريا، والفائز من مواجهة موريتانيا واليمن.

وأظهر استطلاع الرأي الأسبوعي لــ«البيان»، مدى التباين في تقييم مستوى مجموعة منتخبنا الوطني في كأس العرب، بعدما رأى 44.4% من إجمالي المشاركين، أن المجموعة متوسطة القوة، مقابل 35% رأوها قوية، و20.6% اعتبروها ضعيفة، ورأى 41% من المشاركين في التصويت عبر موقع «البيان» أن المجموعة قوية، و37% رأوها متوسطة، و22% رأوها ضعيفة، بينما رأت نسبة 30.8% من المشاركين بالتصويت عبر حساب «البيان الرياضي» في «تويتر»، أن المجموعة قوية، واعتبرتها نسبة 51.9% متوسطة، ورأتها نسبة 17.3% ضعيفة.

فائدة فنية

أكد المدرب الوطني محمد القامة، أن المنتخبات العربية تطور مستواها كثيراً في السنوات الأخيرة، بعدما فتحت أبوابها أمام احتراف العديد من نجومها في الملاعب الأوروبية الكبرى، خصوصاً في شمال أفريقيا، وقال: «أعتقد أن الأوان قد حان لتستفيد الكرة العربية من بعضها البعض، من خلال بطولة كبرى وقوية مثل كأس العرب، وكرة القدم ليس فيها منتخب ضعيف وآخر قوي، المهم العطاء داخل الملعب، والأداء الجماعي ، والتحلي بالروح القتالية».

وأضاف: «مجموعة منتخبنا الوطني تدعو إلى التفاؤل، وأعتبرها متوسطة القوة، وسيكون المنتخب التونسي حال مشاركته بلاعبي الصف الأول والمحترفين، هو أقوى منتخبات المجموعة، وستكون مواجهتنا معه هي الأصعب، بينما «الأبيض»، قادر على اجتياز المنتخب السوري، من خلال رؤيتي له في مباراتين وديتين أقيمتا في دبي، وكذلك المنتخب اليمني، إذا تأهل، أما المنتخب الموريتاني، فهو مجهول بالنسبة لنا حال تأهله، وبشكل عام منتخبنا الوطني قادر على التأهل عن المجموعة الثانية إلى الدور التالي».

alt

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً