تركيا تحظر التسجيل أثناء الاحتجاجات

تركيا تحظر التسجيل أثناء الاحتجاجات







أصدرت جهاز الأمن في تركيا تعميماً أمنياً يمنع بموجه الحق في إقدام السكان على التسجيل السمعي والبصري للتظاهرات التي تحدث في البلاد تحت طائلة الملاحقة القانونية. ووفقاً للتعميم، سيتم حظر من يقدم على التسجيل صوت أو فيديو بالهواتف المحمولة وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، بحسب ما نقله موقع “بي بي سي” الناطق باللغة التركية.وجاء في التعميم …




الحادثة التي أشعلت الغضب الشارع ضد الشرطة في تركيا (تويتر)


أصدرت جهاز الأمن في تركيا تعميماً أمنياً يمنع بموجه الحق في إقدام السكان على التسجيل السمعي والبصري للتظاهرات التي تحدث في البلاد تحت طائلة الملاحقة القانونية.

ووفقاً للتعميم، سيتم حظر من يقدم على التسجيل صوت أو فيديو بالهواتف المحمولة وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، بحسب ما نقله موقع “بي بي سي” الناطق باللغة التركية.

وجاء في التعميم الموقع من قبل مدير الأمن العام محمد أكتاش، فإن مشاركة التسجيلات الصوتية والمرئية لضباط الشرطة والمدنيين على منصات التواصل الاجتماعي “تنتهك خصوصية الحياة الخاصة” وقد يمنعه لاحقاً من تأدية وظيفته كما يجب.

كما لفت التعميم أنه “لا ينبغي لموظفينا إعطاء فرصة لمثل هذه السلوكيات التي من شأنها أن تؤدي إلى تسجيل مثل هذا الصوت والصورة أثناء أداء الواجب، وعليه منع محاولات التسجيل للأشخاص وفقاً لطبيعة الإجراء أو الموقف”.

ويرى متابعون أن مثل هذه الخطوة تأتي عقب اللقطة المصورة التي أثارت الرأي العام داخل تركيا بعد أن ظهر شرطي يضغط على رقبة متظاهر على نفس شاكلة الحادثة في الولايات المتحدة مع جورج فلويد قبل أن يلقى حتفه.

وكانت مسيرات احتجاجية كبرى لتجمعات نقابية خرجت في الأيام الماضية للتظاهر بمناسبة عيد العمال الموافق 1 مايو (أيار)، إلا أن الشرطة فرقت التظاهرات بالقوة، فيما شهدت بعض التجمعات اعتقالات واشتباكات بين المتظاهرين وعناصر الأمن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً