رئيس الكونغو الديموقراطية يستعد لاتخاذ “إجراءات جذرية” ضد العنف

رئيس الكونغو الديموقراطية يستعد لاتخاذ “إجراءات جذرية” ضد العنف







أكد رئيس جمهورية الكونغو الديموقراطية فيليكس تشيسكيدي أمس الخميس، أنه يستعد لاتخاذ “إجراءات جذرية” ضد عنف المجموعات المسلحة في شرق البلاد بعد يومين من طلبه مساعدة من فرنسا. وقال تشيسيكيدي في مؤتمر صحافي عقده مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال في كينشاسا “إنني ببساطة أعد حلولا فعالة لحل هذه الأزمة في الشرق بشكل دائم”.وتحدث رئيس الحكومة الجديد جان …




رئيس جمهورية الكونغو الديموقراطية فيليكس تشيسكيدي (أرشيف)


أكد رئيس جمهورية الكونغو الديموقراطية فيليكس تشيسكيدي أمس الخميس، أنه يستعد لاتخاذ “إجراءات جذرية” ضد عنف المجموعات المسلحة في شرق البلاد بعد يومين من طلبه مساعدة من فرنسا.

وقال تشيسيكيدي في مؤتمر صحافي عقده مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال في كينشاسا “إنني ببساطة أعد حلولا فعالة لحل هذه الأزمة في الشرق بشكل دائم”.

وتحدث رئيس الحكومة الجديد جان ميشال سما لوكوندي في خطاب تنصيبه الإثنين الماضي، عن إمكانية “إعلان رئيس الدولة حال الطوارئ الأمنية” في الشرق “مع فرض إقامة عسكرية بدلا من الإدارة المدنية” في المنطقة.

ومن جهتها، أكدت بعثة الأمم المتحدة في الكونغو أن وحدة من الجنود الكينيين ستصل لتعزيز قوات حفظ السلام المنتشرة في الشرق.

ودعا تشيسكيدي الشباب إلى “العودة إلى منازلهم وعدم السماح لبالغين بأن يتلاعبوا بكم لتحقيق هدف سياسي”. وقال إن بعثة الأمم المتحدة “ليست المسؤولة” عن العنف.

وكان تشيسيكيدي طلب في باريس قبل يومين، دعم فرنسا “للقضاء” في منطقة بيني (شرق) على القوات الديموقراطية المتحالفة، الجماعة المسلحة “ذات التوجه الإسلامي والخطاب الإسلامي والأساليب الإسلامية” على حد قوله.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً