دبي تُرسخ مكانتها وجهةً مفضّلةً لشركات التكنولوجيا

دبي تُرسخ مكانتها وجهةً مفضّلةً لشركات التكنولوجيا







كشفت سَفِلز، الشركة العالمية الاستشارات العقارية، عن بروز حركة حيوية في قطاع المكاتب في دبي خلال الأشهر الثلاثة الماضية، ليواصل التوجه الذي بدأه في الربع الأخير من 2020.

كشفت سَفِلز، الشركة العالمية الاستشارات العقارية، عن بروز حركة حيوية في قطاع المكاتب في دبي خلال الأشهر الثلاثة الماضية، ليواصل التوجه الذي بدأه في الربع الأخير من 2020.

وأشار أحدث أبحاث السوق في دقائق الخاصة بسَفِلز إلى نجاح دبي في ترسيخ مكانتها كموقع مفضل، ولا سيما لشركات التكنولوجيا التي حرصت على التوسّع في المنطقة. وتُعد دبي اليوم بديلاً منطقياً عن العديد من المدن الأوروبية بفضل أسلوبها في التعامل مع الظروف الصحية الاستثنائية، ونجاحها في تحقيق التوازن بين حملات التطعيم الفعالة، والحفاظ على اقتصادها مفتوحاً للشركات.

وقالت بولا وولش مديرة شؤون خدمات الشركات الدولية لدى سَفِلز: «بعد عام على تطبيق أساليب العمل الهجين وأسلوب العمل عن بُعد، يعيد معظم شاغلي الشركات النظر بمتطلباتهم العقارية على المدى الطويل. ويتخذ معظم شاغلي الشركات موقفاً أكثر استباقيةً، ويبدؤون الآن مناقشات مع المالكين حول تجديد الإيجار أو إعادة هيكلته، وفي معظم الحالات، قبل وقت طويل من انتهاء عقد الإيجار، بحسب استراتيجيتهم العقارية المستقبلية».

وأشار بحث سَفِلز إلى أنّ رفاهية الموظفين ما زالت ضمن أولويات معظم شاغلي الشركات، الأمر الذي يتجلى في استراتيجيتهم العقارية. وفيما بقي الطلب على المساحات من الفئة الأولى خياراً مفضلاً، يحرص الشاغلون الآن على تقييم مدى امتثال المساحة التي يشغلونها مع الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسّسية، ويشيرون إلى حاجتهم إلى بيئات أكثر استدامة وكفاءة وصحة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً