«موانئ أبوظبي» تصدر سندات بمليار دولار والاكتتاب 4.5 أضعاف

«موانئ أبوظبي» تصدر سندات بمليار دولار والاكتتاب 4.5 أضعاف







أصدرت موانئ أبوظبي الحاصلة على تصنيف ائتماني (A+) مع نظرة مستقبلية مستقرة من قبل وكالتي «إس آند بي» و«فيتش»، سندات بقيمة مليار دولار أمريكي لأجل 10 أعوام بموجب برنامج السندات متوسطة الأجل باليورو (EMTN) والتي سيتم إدراجها في سوق لندن للأوراق المالية (LSE) وسوق أبوظبي للأوراق المالية (ADX)، في خطوة تهدف إلى توظيف إيرادات السندات…

أصدرت موانئ أبوظبي الحاصلة على تصنيف ائتماني (A+) مع نظرة مستقبلية مستقرة من قبل وكالتي «إس آند بي» و«فيتش»، سندات بقيمة مليار دولار أمريكي لأجل 10 أعوام بموجب برنامج السندات متوسطة الأجل باليورو (EMTN) والتي سيتم إدراجها في سوق لندن للأوراق المالية (LSE) وسوق أبوظبي للأوراق المالية (ADX)، في خطوة تهدف إلى توظيف إيرادات السندات في أغراض مؤسسية عامة وإعادة تمويل ديون.

وتجاوزت مستويات الاكتتاب 4.5 أضعاف الطرح خلال فترة الذروة، وتم تحديد تاريخ استحقاق السندات في 6 مايو 2031 مع عائد سنوي 2.500% سنوياً ومن المتوقع تسوية الاكتتاب بتاريخ 6 مايو 2021 رهناً بشروط التسوية المعمول بها.

وأدى «سيتي بنك» وبنك أبوظبي الأول دور المنسقين المشاركين العالميين للصفقة، في حين كانت بنوك «إتش إس بي سي» و«ميزوهو» و«سوسيتيه جنرال» المديرين الرئيسيين النشطين المشتركين والمحصلين المشتركين للإصدار، فيما كان «بي إن بي باريبا» و«كريدي أجريجول سي آي بي» و«إس إم بي سي نيكو» المديرين الرئيسيين المساعدين المشتركين للإصدار.

دور محوري

وأوضح معالي فلاح محمد الأحبابي، رئيس مجلس إدارة موانئ أبوظبي، أن موانئ أبوظبي حرصت منذ تأسيسها على دعم الرؤية طويلة الأجل للقيادة الرشيدة في أبوظبي، وتأدية دور محوري في النمو الذي تشهده الإمارة وفي تيسير التجارة العالمية، مشيراً إلى أن الإعلان عن برنامج السندات يشكل رافداً مهماً لخطط التطوير لموانئ أبوظبي، ويعزز برامج التنويع الاقتصادي الأوسع في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال: نحن مسرورون بالإقبال الواسع من قبل المستثمرين الدوليين على أول إصدار لنا للسندات بموجب برنامج السندات متوسطة الأجل باليورو (EMTN)، ما يعكس الثقة الكبيرة في رؤية قيادتنا الرشيدة والاستقرار الكبير لاقتصادنا وقدرات مؤسستنا واستراتيجيتنا على الصعيد الدولي.

دفع التجارة

من جانبه، قال الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي: تهدف استراتيجية موانئ أبوظبي إلى ترسيخ مكانتها بين أوائل المراكز العالمية كمحرك رائد ومتكامل يسهم في دفع نمو التجارة الدولية. ولا شك في أن النجاح الكبير الذي حققه أول إصدار لنا للسندات بموجب برنامج السندات متوسطة الأجل باليورو (EMTN) يشكل خطوة مهمة أخرى في إطار استراتيجيتنا المالية المتوازنة والمدروسة والتي تشكل الأساس الراسخ للنمو طويل الأمد الذي نطمح إلى تحقيقه. لقد شهدنا خلال الاجتماعات مع المستثمرين الدوليين على مدى اليومين الماضيين استجابة لافتة لأول برنامج إصدار سندات مزدوج لموانئ أبوظبي على كل من سوق لندن للأوراق المالية وسوق أبوظبي للأوراق المالية، حيث وصلت مستويات الاكتتاب إلى نحو 4.5 أضعاف الطرح خلال فترة الذروة، وتلقينا طلبات اكتتاب من أكثر من 200 مستثمر مؤسسي عالمي بما في ذلك صناديق ثروة سيادية، وبنوك مركزية، وشركات تأمين، ومؤسسات تمويل ومدراء أصول من 35 دولة.

وأضاف: «إننا نرى في نجاح برنامج الإصدار بقيمة مليار دولار لأجل 10 أعوام عند أخفض قيمة لقسائم السندات تحققها هيئة حكومية في أبوظبي بالنسبة لمثل هذه المدة للبرنامج، تجسيداً للثقة الكبيرة في قيادتنا الرشيدة ومؤسستنا واقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة ككل».

رؤية مستقبلية

وتابع محمد جمعة الشامسي: «تعد موانئ أبوظبي مؤسسة تتمتع بمستويات متميزة من النمو والربحية على المدى الطويل بفضل توجيهات القيادة الرشيدة ورؤيتها المستقبلية. لقد تمكنا خلال 2020 من تحقيق عائدات بلغت 933 مليون دولار أي ما يعادل نمواً 24% مقارنة بالعام الذي سبقه خلال واحدة من أصعب الفترات بالنسبة للاقتصاد العالمي في التاريخ الحديث. كما سجلت الأرباح المعدلة قبل اقتطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك نمواً بلغ 37% لتصل إلى 422 مليون دولار خلال عام 2020، ما يعكس إمكاناتنا الكبيرة لتحقيق النمو والتطور».

واختتم: «يضمن إصدار السندات تحقيق موانئ أبوظبي لبرنامجها الطموح للإنفاق الرأسمالي على امتداد محفظة أصولنا خلال الأعوام العشرة المقبلة، كما يمكننا من دعم برنامج التنويع الاقتصادي الأوسع لدولة الإمارات العربية المتحدة، ويسهم في تعزيز نمو محفظتنا المتكاملة من الموانئ والمناطق الصناعية وسلسلة التوريد اللوجستية».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً