تأجيل اجتماع لزعماء الجنوب الأفريقي للتصدي للإرهاب في موزمبيق

تأجيل اجتماع لزعماء الجنوب الأفريقي للتصدي للإرهاب في موزمبيق







أعلن مكتب رئيس بوتسوانا موكغويتسي ماسيسي، اليوم الأربعاء، تأجيل اجتماع لقادة دول جنوب قارة أفريقيا الذي كان مقرراً غداً الخميس، لبحث التمرد المرتبط بتنظيم داعش في موزمبيق. وكان من المقرر أن يتلقى الاجتماع تقريراً من فريق أُرسل إلى موزمبيق لتقييم الوضع الأمني، وتحديد سبل دعم هذا البلد بعد أن هاجم متمردون موالون لداعش، بلدة بالما الساحلية، ما أدى…




مدنيون في موزمبيق شردهم إرهابيو داعش (أرشيف)


أعلن مكتب رئيس بوتسوانا موكغويتسي ماسيسي، اليوم الأربعاء، تأجيل اجتماع لقادة دول جنوب قارة أفريقيا الذي كان مقرراً غداً الخميس، لبحث التمرد المرتبط بتنظيم داعش في موزمبيق.

وكان من المقرر أن يتلقى الاجتماع تقريراً من فريق أُرسل إلى موزمبيق لتقييم الوضع الأمني، وتحديد سبل دعم هذا البلد بعد أن هاجم متمردون موالون لداعش، بلدة بالما الساحلية، ما أدى إلى تشريد عشرات الآلاف وتعطيل مشروع للغاز الطبيعي بـ 60 مليار دولار.

ويهدف مشروع الغاز الذي تديره شركة توتال الفرنسية العملاقة، لإحداث تحول في اقتصاد هذا البلد الذي يعد أحد أفقر الدول في أفريقيا.

وقال مكتب ماسيسي إن الاجتماع أرجئ بسبب عجز رئيسي بوتسوانا وجنوب أفريقيا عن حضوره.

وتشكل بوتسوانا، وجنوب أفريقيا، وزيمبابوي، وموزمبيق شعبة من منظمة تنمية الجنوب الأفريقي سادك، وتسعى لتحديد سبل دعم لمقاطعة كابو ديلغادو الشمالية في موزمبيق ضد هجمات المتطرفين هناك.

وتشغل بوتسوانا حالياً رئاسة هذه الشعبة، التي تتولى مهمة تعزيز السلام والأمن في المنطقة.

واضطر رئيس بوتسوانا ماسيسي للخضوع لعزل ذاتي أمس الثلاثاء، بعد رصد إصابة بفيروس كورونا بين موظفيه، بينما يدلي رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوسا بشهادته في تحقيق حول الفساد في عهد سلفه جاكوب زوما.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً