الصين تعترض على تصريحات بايدن وسوغا

الصين تعترض على تصريحات بايدن وسوغا







اعترضت الصين أمس السبت، على انتقاد الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا لسياساتها، قائلة إن تعبيرهما عن القلق يعتبر تدخلاً في شؤونها الداخلية. وجاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية في بكين رداً على بيان مشترك أصدره البيت الأبيض بعد اجتماع الزعيمين، قالا فيه إنهما “يتشاركان فى المخاوف بشأن الأنشطة الصينية التي لا تتفق مع النظام الدولي…




الرئيس الأمريكي بايدن ورئيس الوزراء الياباني سوغا (أرشيف)


اعترضت الصين أمس السبت، على انتقاد الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا لسياساتها، قائلة إن تعبيرهما عن القلق يعتبر تدخلاً في شؤونها الداخلية.

وجاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية في بكين رداً على بيان مشترك أصدره البيت الأبيض بعد اجتماع الزعيمين، قالا فيه إنهما “يتشاركان فى المخاوف بشأن الأنشطة الصينية التي لا تتفق مع النظام الدولي القائم على القواعد”، وفقاً لما نقلته وكالة بلومبرغ للأنباء.

وذكرت الوزارة على موقعها الإلكتروني، أن الموقف الأمريكي – الياباني ينتهك بشدة الأعراف الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية”، وأضافت أن “الصين تشجب ذلك وترفضه”، وقالت إن الولايات المتحدة واليابان تتحالفان لتشكيل كتلة وتأجيج مواجهة بين الكتل.

وشغلت الصين حيزاً كبيراً على جدول الأعمال عندما استضاف الرئيس الأمريكي بايدن رئيس الوزراء الياباني سوغا في البيت الأبيض أول أمس الجمعة، في أول اجتماع شخصي له مع زعيم أجنبي منذ توليه منصبه في يناير(كانون الثاني) الماضي.

وقال بايدن في مؤتمر صحفي مشترك: “التزمنا بالعمل معاً لمواجهة التحديات القادمة من الصين، وحول قضايا مثل بحر الصين الشرقي وبحر الصين الجنوبي وكذلك كوريا الشمالية، لضمان مستقبل حر ومفتوح للمحيطين الهندي والهادئ”، وقال سوغا إنه وبايدن تعهدا “بالسلام والاستقرار” في مضيق تايوان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً