«تريندز» يعلن عن تشكيل مجلسه الاستشاري

«تريندز» يعلن عن تشكيل مجلسه الاستشاري







أعلن «تريندز للبحوث والاستشارات» عن تشكيل مجلسه الاستشاري، برئاسة عمر النعيمي مدير عام «تريندز»، وعضوية نخبة من الخبراء في الشؤون السياسية والاستراتيجية والإعلامية والتكنولوجية والاقتصادية والقانونية والإسلام السياسي والاتصال الاستراتيجي؛ وذلك بهدف تطوير الأداء العام لـ«تريندز» وتعظيم مخرجاته البحثية والعلمية والتدريبية.

أعلن «تريندز للبحوث والاستشارات» عن تشكيل مجلسه الاستشاري، برئاسة عمر النعيمي مدير عام «تريندز»، وعضوية نخبة من الخبراء في الشؤون السياسية والاستراتيجية والإعلامية والتكنولوجية والاقتصادية والقانونية والإسلام السياسي والاتصال الاستراتيجي؛ وذلك بهدف تطوير الأداء العام لـ«تريندز» وتعظيم مخرجاته البحثية والعلمية والتدريبية.

ويعقد «مجلس تريندز الاستشاري» اجتماعات دورية لمناقشة الموضوعات حسب المهام والاختصاصات لإعطاء المشورة في مجالات عمل «تريندز» المختلفة، كما يناقش الخطة الاستراتيجية السنوية لـ«تريندز» ومراجعتها، ودراسة المشروعات والمبادرات كافة ومتابعة مراحل تنفيذها، وتقديم التوصيات والمقترحات التي من شأنها تطوير الأداء العام، وخصوصاً في قطاعات البحوث والاستشارات والتدريب.

وبهذه المناسبة، أكد الدكتور محمد عبدالله العلي الرئيس التنفيذي لـ«تريندز للبحوث والاستشارات» أن الإعلان عن تشكيل «مجلس تريندز الاستشاري» يأتي ترجمة للخطة السنوية لـ«تريندز» للعام 2021، والتي تنطلق من شعار «التمكين من خلال التميز»، وبالشكل الذي يعكس طموح «تريندز» نحو العالمية، وتقديم مستوى بحثي رفيع وفقاً لأحدث المعايير العالمية المتعارف عليها دولياً لدى أعرق مراكز التفكير والبحوث في العالم. وأوضح العلي أن «تريندز» يسعى إلى أن يكون جسراً للتواصل البحثي والمعرفي والأكاديمي يجمع الخبراء والأكاديميين والمتخصصين من جميع دول العالم؛ وذلك بهدف الارتقاء بجودة الإنتاج البحثي والفكري والتنوع في أساليب البحث والتفكير، لتحقيق الأهداف العامة التي يصبو إلى تحقيقها.

وبدوره، أكد عمر النعيمي مدير عام «تريندز» أن الإعلان عن «مجلس تريندز الاستشاري» يأتي في سياق الحرص على الاستفادة من الخبرات في المجالات المختلفة في سبيل تطوير منظومة الأداء داخل «تريندز»، وبما يواكب أهدافه الطموحة والتي يسعى من خلالها إلى تعزيز حضوره عالمياً.

وأشار النعيمي إلى أن هذا المجلس يجسد فلسفة التطوير والتحديث المستمرة التي ينتهجها «تريندز»، والتي تستهدف ترسيخ ثقافة التميز والإبداع والابتكار، والارتقاء بجودة الخدمات التي يقدمها في المجالات المختلفة، البحثية والاستشارية والتدريبية.

واستحدث «تريندز للبحوث والاستشارات» العديد من الإدارات والأقسام والوحدات الجديدة بهدف تطوير الأداء العام؛ كمبادرة «مجلس تريندز لشباب الباحثين»، والتي تستهدف إشراك الباحثين الشباب وتمكينهم من طرح أفكارهم ورؤاهم التي تخدم مسيرة «تريندز» البحثية والعلمية والاستشارية من ناحية والمشاركة في خدمة المجتمع المحيط من ناحية ثانية. و«إدارة دراسات التكنولوجيا المتقدمة والذكاء الاصطناعي»، والتي تختص بمتابعة وتحليل التطورات الحادثة في مجال التكنولوجيا المتقدمة والذكاء الاصطناعي، باعتبارها أحد المحركات التي سترسم ملامح المستقبل. ووحدة «تريندز بلغات العالم» التي تهدف إلى تعزيز التواصل البحثي مع العالم بشتى لغاته، ووحدة «تريندز المعرفة»، والتي تُعنى بالتدريب والتطوير في مجالات مختلفة؛ منها: التدريب الإداري، وتنمية رأس المال البشري، وإدارة الوقت، والإدارة بالأهداف. و«مختبر تريندز الذكي لاستشراف المستقبل»، بهدف إعداد دراسات مستقبلية وتقديم الدعم العلمي والتقني في مجال استشراف المستقبل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً