«سعود التعليمية الخيرية» تطلق حملتها الرمضانية

«سعود التعليمية الخيرية» تطلق حملتها الرمضانية







أطلقت مؤسسة الشيخ سعود بن صقر التعليمية الخيرية، حملتها الرمضانية تحت عنوان «كُن أجود من الريح المرسلة»، امتداداً لسلسلة المبادرات والحملات الخيرية والإنسانية التي تقدمها المؤسسة لتسهم في تحقيق نهج القيادة الرشيدة المشهود لها بالخير والعطاء والبذل وإغاثة الملهوف ونجدة المحتاج، وبعطاء سخي من قبل صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى…

أطلقت مؤسسة الشيخ سعود بن صقر التعليمية الخيرية، حملتها الرمضانية تحت عنوان «كُن أجود من الريح المرسلة»، امتداداً لسلسلة المبادرات والحملات الخيرية والإنسانية التي تقدمها المؤسسة لتسهم في تحقيق نهج القيادة الرشيدة المشهود لها بالخير والعطاء والبذل وإغاثة الملهوف ونجدة المحتاج، وبعطاء سخي من قبل صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، في دعم التعليم الخيري ودعم الأسر المتعففة وذوي الدخل المحدود، وتوجيهات سموه بترسيخ قواعد العمل الخيري والإنساني والتنمية المجتمعية المستدامة لتحقيق السعادة الإيجابية والتسامح بين مختلف شرائح المجتمع.

وأكدت سمية عبدالله بن حارب السويدي عضو المجلس الوطني الاتحادي رئيس مجلس أمناء مؤسسة الشيخ سعود بن صقر التعليمية الخيرية، تم إطلاق الحملة ضمن آلية عمل دقيقة ومدروسة متوافقة مع الإجراءات الاحترازية المتبعة في الدولة ضمن الظروف الاستثنائية الراهنة وحسب البروتوكول الخاص المعتمد والضوابط والشروط المعتمدة في الدولة بشأن جمع التبرعات وآلية توزيعها.

وأشارت إلى أن الحملة تتضمن حزمة من المشاريع الخيرية والإنسانية تمثلت بتوزيع المير الرمضاني وتوزيع كوبونات شراء لسد احتياجات 3260 أسرة من ذوي الدخل المحدود وأعداد الأسر المستفيدة في تزايد طيلة الشهر الفضيل مع الاستمرار في استقبال التبرعات لسد احتياجات أكبر عدد من الأسر، بهدف مد يد العون والمساعدة لهذه الأسر لتخفيف أعبائهم وسد احتياجاتهم خلال الشهر الفضيل في عطاء سخي من المحسنين المتبرعين وصناع الأمل وأصحاب القلوب الرحيمة الذين جادت أياديهم الكريمة بالخير وجادت أنفسهم العظيمة بالبذل والعطاء ليكونوا عوناً لهذه الأسر الكريمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً