7 قتلى من القوات الحكومية في هجمات بأفغانستان

7 قتلى من القوات الحكومية في هجمات بأفغانستان







أكد مسؤولون في أفغانستان اليوم السبت، أن سبعة على الأٌقل من أفراد القوات الموالية للحكومة قتلوا في هجمات بعد منتصف الليل شنتها حركة طالبان في إقليمين في البلاد. وقال حاكم إقليم هيرات، وحيد كاتالي، لوكالة الأنباء الألمانية اليوم السبت، إن ثلاثة من رجال الشرطة قتلوا بعد أن استهدفت سيارة مفخخة نقطة التفتيش التي كانوا بها في…




أحد عناصر الأمن الأفغاني في محيط تفجير في كابول (أرشيف)


أكد مسؤولون في أفغانستان اليوم السبت، أن سبعة على الأٌقل من أفراد القوات الموالية للحكومة قتلوا في هجمات بعد منتصف الليل شنتها حركة طالبان في إقليمين في البلاد.

وقال حاكم إقليم هيرات، وحيد كاتالي، لوكالة الأنباء الألمانية اليوم السبت، إن ثلاثة من رجال الشرطة قتلوا بعد أن استهدفت سيارة مفخخة نقطة التفتيش التي كانوا بها في مقاطعة زيندا جان بالإقليم الواقع بغرب البلاد، مساء أمس الجمعة.

وأضاف كاتالي أن ثمانية مدنيين من بينهم أطفال أصيبوا في الانفجار.

وفي إقليم تخار بشمال البلاد، قال مصدر أمني، طلب عدم الكشف عن هويته، إن أربعة أفراد من القوة الموالية للحكومة قتلوا وأصيب خمسة آخرون في هجوم بعد منتصف الليل شنته طالبان على نقطة التفتيش الخاصة بهم على مشارف تالقان عاصمة الإقليم.

ومن ناحية أخرى، أعلنت وزارة الدفاع اليوم السبت، أن الجيش حرر 20 جندياً وشرطياً من أحد سجون طالبان في إقليم زابل بجنوب البلاد في عملية عسكرية.

ومازال العنف اليومي مستمر في أفغانستان رغم محادثات السلام الهشة بين ممثلي الجوانب المتناحرة في مدينة الدوحة بقطر منذ سبتمبر (أيلول).

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن الأربعاء الماضي عن سحب القوات الأمريكية من أفغانستان بحلول 11 سبتمبر (أيلول).

وأعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) أيضاً عن نهاية لمهمته في أفغانستان.

وهناك حاليا نحو عشرة آلاف جندي من الناتو ودوله الشريكة في أفغانستان يدعمون الحكومة المنتخبة ديمقراطياً بالتدريب، ويقدمون المشورة للقوات الأمنية في قتالها ضد المتطرفين مثل طالبان.

ويتوقع الخبراء حرباً مدنية مدمرة في حال فشلت الجوانب المتحاربة في التوصل لاتفاق سياسي قبل الانسحاب الكامل للقوات الدولية من البلاد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً