7 طلبة يصممون روبوتاً لتنظيف أحواض السباحة «عن بُعد»

7 طلبة يصممون روبوتاً لتنظيف أحواض السباحة «عن بُعد»







صمم فريق مكون من سبعة طلبة في المدرسة الإماراتية روبوتاً يعمل على تنظيف أحواض السباحة، يمكن التحكم فيه عن بعد باستخدام تقنية «واي فاي»، ما يضمن عدم تعرض الأشخاص الذين يتولون هذه المهمة للغرق.

ff-og-image-inserted

حصلوا على الجائزة الذهبية في مسابقة عالمية

صمم فريق مكون من سبعة طلبة في المدرسة الإماراتية روبوتاً يعمل على تنظيف أحواض السباحة، يمكن التحكم فيه عن بعد باستخدام تقنية «واي فاي»، ما يضمن عدم تعرض الأشخاص الذين يتولون هذه المهمة للغرق.

وقال الطالب حمد سعيد، إنه اشترك في إنجاز مشروع الروبوت مع عدد من زملائه، وشاركوا به في المسابقة العالمية بطولة العالم للروبوتات والذكاء الاصطناعي (فيرست غلوبال) التي استضافتها دبي، العام الماضي، والتي شارك فيها عدد كبير من المتسابقين من دول مختلفة، وفاز فريق المدرسة الإماراتية بالجائزة الذهبية فيها.

وأضاف أن الفريق الذي نفذ المشروع مكون من سبعة طلبة هم: حمد سعيد، وعبدالله جودت، وعبدالرحمن عبدالله، وغازي سالم الشريف، ومحمد ياسر، وشوق سعيد الظنحاني، وشيخة علي الصريدي، وقضوا أكثر من 40 يوماً في التدريب والاستعداد.

وشرح سعيد أن الروبوت يتكون من مادة الألمنيوم وثمانية مولدات للطاقة وأجهزة إلكترونية، جميعها متصلة بجهاز التحكم عن طريق «واي فاي»، بحيث يتم تشغيله والتحكم فيه «عن بُعد»، لافتاً إلى أن الروبوت يمتاز عن غيره من أجهزة تنظيف المسطحات المائية بأنه أسرع من غيره، ويمكنه فرز النفايات المستخرجة من المياه بسهولة. وذكر أن التدريبات التي خاضها الفريق ساعدتهم على الاستعداد النظري والعملي للتحدي في البطولة، مؤكداً أن السعي لرفع اسم الإمارات في مسابقة عالمية كان دافعهم الأول.

واعتبر أن التدريب الذي حظوا به ساعدهم على التهيئة التقنية لخوض التحدي العالمي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً