قمة افتراضية لمناقشة مكافحة التغير المناخي

قمة افتراضية لمناقشة مكافحة التغير المناخي







تستعد المسشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الصيني شي غين بينغ والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لعقد قمة افتراضية اليوم الجمعة، لمناقشة جهود مكافحة التغير المناخي. وفي هذه الأثناء، يعقد المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون المناخ جون كيري، محادثات في شنغهاي مع شيه تشن هوا، المستشار الخاص لشؤون التغير المناخي بوزارة البيئة الإيكولوجية الصينية، للتحضير لقمة مقبلة في 22 …




المستشار الألمانية ميركل والرئيس الصيني شي غين بينغ (أرشيف)


تستعد المسشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الصيني شي غين بينغ والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لعقد قمة افتراضية اليوم الجمعة، لمناقشة جهود مكافحة التغير المناخي.

وفي هذه الأثناء، يعقد المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون المناخ جون كيري، محادثات في شنغهاي مع شيه تشن هوا، المستشار الخاص لشؤون التغير المناخي بوزارة البيئة الإيكولوجية الصينية، للتحضير لقمة مقبلة في 22 و 23 أبريل (نيسان)، دعا إليها الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وتعتبر الولايات المتحدة والصين، أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم – من أكثر الدول المسببة للانبعاثات الكربونية.

وسيتعين على الصين في إطار التزاماتها بمكافحة التغير المناخي، إغلاق معظم محطات الطاقة التي تعمل بالفحم بحلول نهاية هذا العقد واستبدالها بمحطات تعمل بطاقة الرياح والطاقة الشمسية، وفقًا لدراسة أجرتها مجموعة الأبحاث “ترانزيشن زيرو”.

وسيتعين على الصين أيضاً خفض كثافة الفحم في إنتاجها من الطاقة بمقدار النصف بحلول عام 2030 ومع ذلك، فإن الانتقال إلى الطاقة النظيفة سيوفر 1.6 مليار دولار على المدى الطويل، وفقاً للدراسة.

وحتى الآن، تلتزم الصين بتحقيق الحياد الكربوني قبل عام 2060، مع وصول الانبعاثات إلى ذروتها قبل عام 2030 يذكر أن 60 في المئة من محطات الطاقة في الصين تعمل بالفحم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً