جمارك دبي تستعرض تجربتها في تطوير خدمات مبتكرة لنظيرتها السعودية

جمارك دبي تستعرض تجربتها في تطوير خدمات مبتكرة لنظيرتها السعودية







استعرضت جمارك دبي في لقاء عبر تقنية الاتصال المرئي مع مسؤولين من الجمارك السعودية، تجربتها في تطوير خدمات وأنظمة جمركية مبتكرة للمسافرين، وذلك في إطار تبادل الخبرات والتعاون المشترك بين الجانبين، حضر الاجتماع من الجمارك السعودية بندر البلوي، وعبد الرحمن الخلف من وكالة التقنية، وابراهيم الشايع من وكالة الشؤون الأمنية، ومساعد السديري من وكالة الإيرادات.

استعرضت جمارك دبي في لقاء عبر تقنية الاتصال المرئي مع مسؤولين من الجمارك السعودية، تجربتها في تطوير خدمات وأنظمة جمركية مبتكرة للمسافرين، وذلك في إطار تبادل الخبرات والتعاون المشترك بين الجانبين، حضر الاجتماع من الجمارك السعودية بندر البلوي، وعبد الرحمن الخلف من وكالة التقنية، وابراهيم الشايع من وكالة الشؤون الأمنية، ومساعد السديري من وكالة الإيرادات.

وفي بداية اللقاء رحب فلاح خليل السماك، مدير إدارة مبنى المطار رقم (2) بإدارة عمليات المسافرين في جمارك دبي، بوفد الجمارك السعودية، مثمناً العلاقات الثنائية المشتركة والتي تعزز من قيمة التبادل التجاري بين دبي والمملكة، مؤكداً أن جمارك دبي حريصة على تعزيز العلاقات الجمركية التي تخدم مصلحة الطرفين لتسهيل حركة التجارة العالمية وتيسير حركة المسافرين وإحكام الرقابة على المنافذ الجمركية للحفاظ على أمن واستقرار المجتمع.

وتناول السماك خلال اللقاء تطبيق “الإفصاح المبكر الذكي” والمتوافق مع كافة الأجهزة الذكية، والذي يهدف إلى تسريع إجراءات المسافرين عبر تقديم بيانات الإفصاح إلكترونياً دون تأخير، ودون الحاجة إلى المعاملات الورقية التقليدية. كما يوفر قناة آمنة وسريعة لنقل المعلومات إلى المسافرين حول الأنظمة والقوانين الجمركية التي تعتمدها جمارك دبي.

ويتيح تطبيق “الإفصاح الذكي” للقادمين إلى دبي الإفصاح المُسبق عن ( البضائع، الأمتعة الشخصية والهدايا، العملات المعدنية، والمبالغ النقدية) الواردة بصحبة المسافر، كما يوفر التطبيق خاصية طلب إنجاز المعاملات الواردة قبل الوصول إلى الدولة، بما يختصر وقت عبورهم عبر المسار الأحمر لإنهاء الإجراءات الجمركية في أقل من 5 دقائق.

كما استعرض السماك مبادرة عربة الكاشف المتطورة لكشف عمليات التهريب، والتي تلتقط بأجهزتها التكنولوجية وعددها 16 جهازاً كل ما هو محظور، كما تم اطلاع الوفد على تقنيات طاولة التفتيش الذكية أحد ابتكارات جمارك دبي، وهي منصة ذكية للتفتيش تتضمن نظام متكامل لتتبع وتوثيق عملية التفتيش تتضمن جميع الأدوات والبيانات اللازمة لعملية تفتيش حقائب المسافرين مع مراعاة الخصوصية في التفتيش، وقد تم ربط الأجهزة الإلكترونية بتقارير دورية يتم استخراجها توفر كافة المعلومات والإحصائيات عن كفاءة عملية التفتيش، والجدير بالذكر أن طاولة التفتيش الذكية تعتبر الجهاز الأول من نوعه على مستوى مطارات العالم.

وفي نهاية الاجتماع أشاد مسؤولي الجمارك السعودية بالتطور الذي وصلت له جمارك دبي واستخدامها أحدث الأجهزة والتقنيات الذكية في عملها، وحرصها على الابتكار والإبداع والتطوير المستمر لتسهيل حركة المسافرين وضبط المهربين، مؤكدين على أهمية استمرار الاجتماعات التنسيقية لتحقيق أهدافها في تعزيز العلاقات الثنائية وتطوير منظومة العمل الجمركية بين الجانبين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً