«كهرباء دبي»: نظام سمعي يعزز التواصل مع المتعاملين من أصحاب الهمم

«كهرباء دبي»: نظام سمعي يعزز التواصل مع المتعاملين من أصحاب الهمم







طورت هيئة كهرباء ومياه دبي حلاً مبتكراً، يتيح لمتعامليها من أصحاب الهمم ذوي الإعاقة السمعية، الذين يستخدمون الأجهزة السمعية أو القوقعة الصناعية، استخدام النظام السمعي الآلي للوجود عن بعد عن طريق شاشات المحادثة المرئية المتحركة، للتواصل مع موظفي إسعاد المتعاملين بكفاءة وسهولة. ويعمل النظام الجديد على تحسين جودة ونوعية الصوت، ما يسهل وصول أصحاب الهمم…

طورت هيئة كهرباء ومياه دبي حلاً مبتكراً، يتيح لمتعامليها من أصحاب الهمم ذوي الإعاقة السمعية، الذين يستخدمون الأجهزة السمعية أو القوقعة الصناعية، استخدام النظام السمعي الآلي للوجود عن بعد عن طريق شاشات المحادثة المرئية المتحركة، للتواصل مع موظفي إسعاد المتعاملين بكفاءة وسهولة. ويعمل النظام الجديد على تحسين جودة ونوعية الصوت، ما يسهل وصول أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية إلى المعلومات والخدمات بكل سلاسة.

وأشار معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي إلى التزام الهيئة بتوفير بيئة إيجابية، تحفز على ابتكار حلول وخدمات جديدة، تسهم في تعزيز مكانة الهيئة بوصفها من المؤسسات الخدماتية الرائدة حول العالم، وتحقق رؤيتها في أن تكون مؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة، وأكد معالي الطاير الأهمية التي توليها الهيئة لأصحاب الهمم وحرصها على تطوير جميع مرافقها وخدماتها الذكية كي تتناسب مع متطلباتهم، حيث إنها قامت في مطلع العام 2020 بتأهيل كل المباني والمرافق التابعة لها، وفق كود دبي للبيئة المؤهلة بنسبة 100%.

تمكين

وأضاف الطاير: «انطلاقاً من استراتيجية الهيئة لدمج وتمكين أصحاب الهمم، نقدم لأصحاب الهمم خدمات دامجة وذات قيمة مضافة، تضمن سهولة وصولهم إلى جميع خدمات الهيئة سواء الخدمات الذكية أو على مستوى مراكز إسعاد المتعاملين، بما ينسجم مع التوجهات، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف إيجاد مجتمع دامج خال من الحواجز، يضمن التمكين والحياة الكريمة لأصحاب الهمم وأسرهم، ومبادرة «مجتمعي…مكان للجميع»، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والتي تهدف إلى تحويل دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لأصحاب الهمم.

وقد خصصت الهيئة لأصحاب الهمم باقة متنوعة من الخدمات والتسهيلات الشاملة، التي يتم تقديمها من خلال قنوات عدة من بينها مراكز إسعاد المتعاملين، ومركز رعاية المتعاملين، إلى جانب الموقع الإلكتروني والتطبيق الذكي للهيئة، كما عملت الهيئة على تأهيل خدماتها، لتسهيل وصول أصحاب الهمم لها مثل خدمة المحادثة الكتابية والمرئية «حياك» و«رمّاس» موظف الهيئة الافتراضي المعتمد على الذكاء الاصطناعي».

إسعاد

وتوفر الهيئة أنظمة التواصل عن بعد الجديدة في مراكز إسعاد المتعاملين التابعة لها، وتضاف الخدمة الجديدة إلى الخدمات المبتكرة والدامجة، التي توفرها الهيئة لأصحاب الهمم، ومنها خدمة «أشّر» للمحادثة المرئية المباشرة باستخدام لغة الإشارة، والتي تتيح الفرصة لأصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية، للتواصل المباشر مع موظفي مركز رعاية المتعاملين في الهيئة على مدار الساعة عبر تطبيقها الذكي. وفي العام 2020 بلغت نسبة تطابق الموقع الإلكتروني التابع للهيئة 96%، ونسبة تطابق التطبيق الذكي التابع للهيئة 10/‏‏10، وفق تقرير تقييم إمكانية الوصول لأصحاب الهمم الصادر عن دائرة دبي الذكية، كما بلغت نسبة سعادة المتعاملين أصحاب الهمم عن خدمات الهيئة الدامجة 95% للعام نفسه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً