الوحدة.. خسارة بعد 7 نتائج إيجابية

الوحدة.. خسارة بعد 7 نتائج إيجابية







جاءت خسارة الوحدة أمام بيروزي الإيراني بهدف دون رد في افتتاح مباريات المجموعة الخامسة بدوري أبطال آسيا لتحرم الوحدة من مواصلة رقم إيجابي على صعيد مباريات دور المجموعات في البطولة القارية. ورغم عدم تمكن الوحدة من تجاوز دور المجموعات سوى في مناسبة وحيدة كانت الموسم قبل الماضي عندما صعد إلى دور الستة عشر قبل أن يودع أمام…

جاءت خسارة الوحدة أمام بيروزي الإيراني بهدف دون رد في افتتاح مباريات المجموعة الخامسة بدوري أبطال آسيا لتحرم الوحدة من مواصلة رقم إيجابي على صعيد مباريات دور المجموعات في البطولة القارية.

ورغم عدم تمكن الوحدة من تجاوز دور المجموعات سوى في مناسبة وحيدة كانت الموسم قبل الماضي عندما صعد إلى دور الستة عشر قبل أن يودع أمام النصر السعودي بالتعادل خارج الأرض والخسارة في أبوظبي 2-3، إلا أن الفريق كان على موعد مع رقم جديد خلال مشواره الآسيوي بعدم الخسارة في 8 مباريات على التوالي في دور المجموعات، إذ لم يتعرض الوحدة للهزيمة في آخر 7 مباريات خاضها في دور المجموعات في البطولة على الإطلاق، فاز في 5 وتعادل في 2، في أفضل سلسلة نتائج إيجابية على التوالي للعنابي في البطولة على مر تاريخه.

وكانت آخر خسارة للوحدة في دور المجموعات أمام لوكوموتيف طشقند الأوزبكي 0-2 خارج الدولة في نسخة 2019، وبعدها حقق الوحدة 4 انتصارات على التوالي تحت قيادة تين كات ثم تعادل مع اتحاد جدة في الجولة الأخيرة، وواصل سلسلة عدم الهزيمة في النسخة الماضية في المواجهتين اللتين خاضهما بالتعادل مع الأهلي السعودي في أبوظبي، والفوز على الشرطة العراقي خارج الديار، قبل أن يجبر على الانسحاب من البطولة بسبب جائحة كورونا، وليتوقف رقم الوحدة عند هذا الحد بعد الخسارة من بيروزي في مستهل مشواره في النسخة الحالية.

ورغم الأداء المقبول نوعاً ما للوحدة أمام بيروزي إلا أن الفريق افتقد الكثير من عوامل الخطورة أبرزها البطء في التحضير وبخاصة في وسط الملعب بسبب بطء خميس إسماعيل الذي تراجع مستواه بشكل كبير هذا الموسم، حيث نشط الفريق هجومياً بشكل أكبر بعد نزول إسماعيل مطر بديلاً له في الشوط الثاني، بينما افتقد الفريق للشراسة الهجومية المطلوبة أمام دفاع الفريق الإيراني رغم الفرص التي سنحت للاعبي العنابي.

وحرم حكم المباراة الوحدة من ركلة جزاء واحدة على الأقل في المباراة بعدما تعرض عمر خريبين لعرقلة واضحة داخل المنطقة في مناسبتين، مما أدى إلى غضب اللاعبين والجهازين الفني والإداري، وهو ما أكد عليه المدرب تين كات في تصريحاته عقب المباراة بأن المباراة شهدت أخطاء تحكيمية وأن الفريق يستحق ركلة جزاء والخروج بنقطة التعادل على الأقل.

واستأنف الوحدة تدريباته على الفور نتيجة ضغط المباريات حيث يواجه فريق غوا الهندي غداً السبت في الجولة الثانية من المجموعة الخامسة، إذ اقتصرت التدريبات على استشفاء اللاعبين، فيما حرص المدير الفني على مشاهدة بعض مباريات الفريق الهندي الذي يعد مجهولاً بالنسبة للوحدة، وذلك بعد تعادله مع الريان القطري في الجولة الأولى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً