«خليفة الإنسانية» تدشن حملة توزيع الوجبات للصائمين في سقطرى

«خليفة الإنسانية» تدشن حملة توزيع الوجبات للصائمين في سقطرى







مع حلول الأيام الأولى لشهر رمضان المبارك، دشنت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مبادرة توزيع وجبات جاهزة على الصائمين، في أرخبيل جزيرة سقطرى، إلى جانب تزويد مساجد الأرخبيل بمستلزمات الإفطار الرمضاني.

مع حلول الأيام الأولى لشهر رمضان المبارك، دشنت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مبادرة توزيع وجبات جاهزة على الصائمين، في أرخبيل جزيرة سقطرى، إلى جانب تزويد مساجد الأرخبيل بمستلزمات الإفطار الرمضاني.

تتمركز فرق المؤسسة الإنسانية قبل الفطور بقرب من جولة شقمع أمام كلية المجتمع وعلى مدخل مدينة حديبوه من الجهة الشرقية، لتسلم الصائمين المارة وجبات إفطار جاهزة للمئات من المارين، الذين عبروا عن تقديرهم لمؤسسة خليفة على هذه المبادرة الإنسانية في الشهر الفضيل، والتي تسهم في توفير وجبات إفطار للمارين والعابرين لمناطقهم ومنازلهم.

المبادرة نالت استحسان أهالي الجزيرة، الذين أشادوا بمستوى التجهيز ومكان وتوقيت الوجود لفرق المؤسسة، التي تبذل قصارى جهدها إلى ما بعد الإفطار لخدمة الصائمين.

وكانت مؤسسة خليفة قدمت أخيراً العديد من المساعدات للسكان، منها مساعدات مالية كمساهمة من المؤسسة للتخفيف من معاناة الأسر في المدينة، خصوصاً مع حلول شهر رمضان المبارك، والوقوف إلى جانبها لتجهيز متطلباتها الغذائية، وشملت المساعدات الإنسانية مواد غذائية وبطانيات وملابس وأحذية وتموراً وهدايا للأطفال ورسمت البسمة والسرور على وجوههم.

وأشاد رئيس وعضو لجنة التنمية بسقطرى بحرص مؤسسة خليفة على تقديم قوافل المساعدات للأهالي في مختلف مناطق الأرخبيل، مؤكداً أن «الأشقاء في الإمارات عودونا دائماً في برامجهم وأنشطتهم الإنسانية أنها تلامس احتياجات الناس».

من جهتهم ثمّن الأهالي في الجزيرة هذه المبادرة الإماراتية الكريمة، التي لها أثر إيجابي عليهم كونها توفر الوجبات الرمضانية الجاهزة للأسر والمارة في المدينة، وتخفف معاناتهم، وتوفر لهم فطوراً شهياً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً