أستراليا تعتزم سحب جنودها من أفغانستان قبل سبتمبر

أستراليا تعتزم سحب جنودها من أفغانستان قبل سبتمبر







أعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، اليوم الخميس، إن “بلاده ستسحب آخر 80 جندياً لها بأفغانستان قبل سبتمبر(أيلول) المقبل”، لتسير هكذا على خطى الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (ناتو). وقال موريسون للصحفيين في مدينة بيرث جنوب غربي أستراليا: “قلصنا في العامين الأخيرين تواجدنا العسكري في أفغانستان من أكثر من ألف و500 جندي إلى 80 حالياً. تماشياً مع …




قاعدة عسكرية أسترالية في أفغانستان (أرشيف)


أعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، اليوم الخميس، إن “بلاده ستسحب آخر 80 جندياً لها بأفغانستان قبل سبتمبر(أيلول) المقبل”، لتسير هكذا على خطى الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (ناتو).

وقال موريسون للصحفيين في مدينة بيرث جنوب غربي أستراليا: “قلصنا في العامين الأخيرين تواجدنا العسكري في أفغانستان من أكثر من ألف و500 جندي إلى 80 حالياً. تماشياً مع الولايات المتحدة وحلفاء وشركاء آخرين، ستغادر آخر قوات أسترالية أفغانستان بحلول سبتمبر 2021”.

واتفق حلفاء الناتو، الأربعاء، على سحب قواتهم من أفغانستان في الأول من مايو(آيار) المقبل عقب قرار الولايات المتحدة ببدء سحب جنودها من البلد الآسيوي اعتباراً من نفس التاريخ وحتى قبل الذكرى الـ20 لهجمات 11 سبتمبر 2001.

وعلى الرغم من إنهاء البعثة العسكرية الأسترالية في أفغانستان، تعهد موريسون بـ”مواصلة دعم مفاوضات السلام بين الحكومة الافغانية وحركة طالبان”، بالإضافة إلى الجهود الرامية للحفاظ على استقرار البلد الآسيوي من خلال اتفاقيات ثنائية ومتعددة الأطراف.

ونشرت أستراليا أكثر من 1500 جندي أسترالي لعمليات قتالية بين عامي 2001 و 2014 في أفغانستان، والتي كانت تعتبر أكبر مساهمة عسكرية لدولة خارج الحلف الأطلسي، ومنذ ذلك الحين احتفظت ببعثات عسكرية صغيرة مخصصة لمهام التدريب والتدريب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً