تركيا تعلن مقتل أحد جنودها في هجوم صاروخي شمال العراق

تركيا تعلن مقتل أحد جنودها في هجوم صاروخي شمال العراق







أعلنت تركيا اليوم الأربعاء مقتل أحد جنودها وإصابة طفل في هجوم صاروخي على مجمع عسكري في منطقة بعشيقة بشمال العراق. وقالت وزارة الدفاع في بيان إن ثلاثة صواريخ أُطلقت صوب قاعدة عسكرية في المنطقة وإن واحداً أصابها. وأضافت أن الآخرين سقطا في قرية قريبة، فأصاب الطفل.وذكرت الوزارة أنه تم إطلاق طائرة مسيرة مسلحة وجرى اتخاذ…




عناصر من الجيش التركي في إحدى المناطق الحدودية (غيتي)


أعلنت تركيا اليوم الأربعاء مقتل أحد جنودها وإصابة طفل في هجوم صاروخي على مجمع عسكري في منطقة بعشيقة بشمال العراق.

وقالت وزارة الدفاع في بيان إن ثلاثة صواريخ أُطلقت صوب قاعدة عسكرية في المنطقة وإن واحداً أصابها. وأضافت أن الآخرين سقطا في قرية قريبة، فأصاب الطفل.

وذكرت الوزارة أنه تم إطلاق طائرة مسيرة مسلحة وجرى اتخاذ “الإجراءات اللازمة”.

وقال عمر جليك المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية بزعامة الرئيس رجب طيب أردوغان إن الجناة “سيدفعون ثمناً مماثلاً”.

تأتي هذه الأنباء بعد قيام طائرة مسيرة بإسقاط متفجرات قرب قوات أمريكية متمركزة في مطار أربيل بشمال العراق في وقت سابق اليوم، بحسب ما أعلن مسؤولون أكراد. ولم ترد بعد أنباء عن سقوط ضحايا.

وهذا أول هجوم معروف تنفذه طائرة مسيرة على القوات الأمريكية في أربيل، وسط زيادة مطردة في الهجمات الصاروخية على القواعد التي تستضيف القوات الأمريكية وسفارة الولايات المتحدة في بغداد، والتي تحمل واشنطن جماعات مسلحة تدعمها إيران المسؤولية عنها.

وقبل قليل من الهجوم في أربيل، قال مسؤولون عراقيون إن صاروخين على الأقل سقطا على وقرب قاعدة تستضيف قوات تركية إلى الغرب من المدينة.

وقالت وزارة الخارجية التركية في وقت لاحق إن وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو تحدث إلى رئيس وزراء إقليم كردستان العراق مسرور البرزاني الذي أطلعه على تفاصيل الهجمات التي وقعت في أربيل وبعشيقة وقدم تعازيه في وفاة الجندي.

ولتركيا أيضاً قوات في العراق في إطار كل من قوة تابعة لحلف شمال الأطلسي وأخرى تهاجم الانفصاليين الأكراد في الشمال.

وتعارض الجماعات المسلحة المدعومة من إيران كلاً من الوجود الأمريكي والتركي وتطالب بانسحاب جميع القوات الأجنبية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً