«طرق دبي» تسهم بـ 5 ملايين وجبة لإطعام المحتاجين

«طرق دبي» تسهم بـ 5 ملايين وجبة لإطعام المحتاجين







أعلنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي عن تقديم تبرّع قيمته خمسة ملايين درهم دعماً لحملة 100 مليون وجبة الهادفة إلى توفير الطعام خلال شهر رمضان المبارك للمحتاجين في 20 دولة في قارتي آسيا وإفريقيا.

ff-og-image-inserted

استجابة فورية لدعم حملة «100 مليون وجبة»

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي عن تقديم تبرّع قيمته خمسة ملايين درهم دعماً لحملة 100 مليون وجبة الهادفة إلى توفير الطعام خلال شهر رمضان المبارك للمحتاجين في 20 دولة في قارتي آسيا وإفريقيا.

ويأتي تبرّع الهيئة للحملة الأكبر في المنطقة لإطعام الطعام خلال شهر رمضان من غانا في قارة إفريقيا غرباً حتى باكستان في آسيا شرقاً، وفي القلب منها العالم العربي، ضمن الاستجابة الفورية من المؤسسات والجهات الحكومية والشركات ورجال الأعمال وأفراد المجتمع في دولة الإمارات.

وأكد المدير العام ورئيس مجلس المديرين في الهيئة، مطر محمد الطاير، أن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتقديم 100 مليون وجبة، هي امتداد لمبادرات سموّه الخيّرة لعون المحتاجين في مختلف دول العالم، وتعزيز لمسيرة العطاء لدولة الإمارات العربية المتحدة، التي أرسى قواعدها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، حيث أصبح فعل الخير نهج وهوية دولة الإمارات العربية المتحدة، التي امتد عطاؤها ليشمل المحتاجين في كل مكان.

وقال إن «الريادة عند صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تعدّت التنمية الحضارية لتشمل جوانب الخير والعطاء، إذ تعوّدنا من سموّه على إطلاق المبادرات الإنسانية والاجتماعية النوعية لخدمة البشرية في مختلف دول العالم. وهذه المبادرة هي امتداد لحملة (10 ملايين وجبة) التي أطلقها سموّه، العام الماضي، وقبلها إطلاق مؤسسة (بنك الإمارات للطعام)، ومبادرة (دبي العطاء) التي أسهمت في نشر التعليم في البلدان الفقيرة، وحملة (نور دبي) التي أعادت الأمل للأشخاص المحرومين من نعمة البصر، ومبادرة (كسوة مليون طفل محروم حول العالم)، وحملة (سقيا الإمارات)، ومبادرة (أمة تقرأ)، وغيرها».

وأضاف: «أسهمت المبادرات الإنسانية التي أطلقها سموّه في تعزيز وترسيخ القيم النبيلة التي عُرف بها شعب الإمارات والمقيمون على أرضها، وغرس معاني الكرم ومدّ يد العون للمحتاجين في نفوس الأجيال المقبلة».

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أعلن إطلاق حملة «100 مليون وجبة» بهدف تمكين المحسنين وأهل الخير من الأفراد والمؤسسات والشركات داخل دولة الإمارات وخارجها من التبرع لإطعام الجوعى، وتوفير الدعم الغذائي للمحتاجين والفئات الأقل دخلاً في 20 دولة.

وتنظم الحملة الأكبر على مستوى المنطقة لإطعام الطعام خلال شهر رمضان المبارك مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الخيرية والإنسانية، وهي إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، والشبكة الإقليمية لبنوك الطعام وبرنامج الغذاء العالمي والمؤسسات الإنسانية والخيرية المختصة في الدول التي تشملها الحملة، إضافة إلى عدد من الجهات والهيئات الاتحادية والمحلية والمؤسسات والجمعيات الإنسانية والخيرية المعنية في الإمارات، بالتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك.

وتعد حملة 100 مليون وجبة امتداداً واستمراراً لحملة 10 ملايين وجبة التي سجلت نجاحاً نوعياً في رمضان الماضي، وتسعى الحملة الجديدة إلى البناء على النجاحات والإنجازات التي شهدتها حملة رمضان الماضي، مع توسيع نطاقها الجغرافي لتشمل 20 دولة في إفريقيا وآسيا والعالم العربي، بالتزامن مع مضاعفة عدد الوجبات المستهدفة بنحو 10 مرات لتصل إلى 100 مليون وجبة.

وتوفر الحملة أربع قنوات رئيسة للتبرع، هي الموقع الإلكتروني المخصص للحملة www.100millionmeals.ae،حيث يمكن لأي شخص أو مؤسسة شراء عدد معيّن من وجبات الطعام، كل حسب استطاعته.

كما يمكن التبرع عن طريق التحويل المصرفي لحساب حملة 100 مليون وجبة في «بنك دبي الإسلامي»، ورقمه: (AE08 0240 0015 2097 7815 201)، أو عن طريق إرسال كلمة وجبة أو meal باللغة الإنجليزية بصيغة رسالة نصية SMS على أرقام محددة على شبكتي «دو» و«اتصالات» في دولة الإمارات.

وتتيح الحملة إمكانية التبرع بالتواصل مباشرة مع فريق الحملة في مركز الاتصال على الرقم المجاني 8004999 أو البريد الإلكتروني: info@100MillionMeals.ae


– فعل الخير نهج وهوية دولة الإمارات، التي امتدّ عطاؤها ليشمل المحتاجين في كل مكان.

– المبادرات الإنسانية أسهمت في ترسيخ القيم النبيلة لشعب الإمارات والمقيمين على أرضها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً