تعويل أممي على دور أفريقي أكبر في ليبيا

تعويل أممي على دور أفريقي أكبر في ليبيا







اتجهت بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا لتأكيد أهمية دور أفريقيا في إحلال السلام في الدولة الواقعة في شمالها، وهو الأمر الذي تطرق إليه رئيس البعثة يان كوبيتش خلال زيارته إلى أديس أبابا، حيث اجتمع بعدد من مسؤولي الاتحاد الأفريقي، من خلال مباحثات شملت سبل التصدي للحركة غير المشروعة للأسلحة والجماعات المسلحة.

اتجهت بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا لتأكيد أهمية دور أفريقيا في إحلال السلام في الدولة الواقعة في شمالها، وهو الأمر الذي تطرق إليه رئيس البعثة يان كوبيتش خلال زيارته إلى أديس أبابا، حيث اجتمع بعدد من مسؤولي الاتحاد الأفريقي، من خلال مباحثات شملت سبل التصدي للحركة غير المشروعة للأسلحة والجماعات المسلحة.

وقالت البعثة أمس، إن كوبيتش التقى بمفوض الاتحاد الأفريقي للشؤون السياسية والسلام والأمن بانكول أديوي لبحث سبل تطوير التعاون بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في عديد المجالات، لمساعدة ليبيا لتحقيق المصالحة الوطنية والتماسك الاجتماعي وإجراء الانتخابات الوطنية، ومع مفوضة الاتحاد الأفريقي للشؤون الاجتماعية أميرة الفاضل، للبحث في قضايا الهجرة واللاجئين واحترام حقوقهم والقانون الإنساني الدولي.

وقالت الفاضل، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إنها أكدت التزام الاتحاد الأفريقي الكامل بمخرجات مؤتمر برلين وحرص الاتحاد على المشاركة بنشاط وفعالية في مجموعات العمل الأربعة التابعة للجنة.

وأوضحت البعثة أنه تمت مناقشة تفعيل دور فريق العمل الثلاثي المشترك الذي يضم الاتحادين الأفريقي والأوروبي والأمم المتحدة مع المنظمة الدولية للهجرة والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

التزام كامل

وثمن كوبيتش الدور المهم للاتحاد الأفريقي في مساعدة ليبيا على تحقيق السلام والأمن والاستقرار الدائم، في وقت أكدت فيه الفاضل التزام الاتحاد الكامل بمخرجات مؤتمر برلين وحرصه على المشاركة بنشاط وفعالية في مجموعات العمل الأربع التابعة للجنة المتابعة الدولية.

ويرى المراقبون أن الأمم المتحدة، تعوّل على الدور الأفريقي في تحقيق المصالحة الشاملة في ليبيا، وكذلك على ضبط الحدود في جنوب البلاد، ومواجهة موجات الإرهاب والتهريب والاتجار بالبشر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً