«الجائحة» تُنعش التجارة الإلكترونية في الإمارات

«الجائحة» تُنعش التجارة الإلكترونية في الإمارات







اتجه المستهلكون حول العالم إلى الإنترنت لشراء معظم مستلزماتهم، من المواد الاستهلاكية إلى مستلزمات البستنة، نتيجة بقائهم في المنزل مع تفشي جائحة «كوفيد19».

اتجه المستهلكون حول العالم إلى الإنترنت لشراء معظم مستلزماتهم، من المواد الاستهلاكية إلى مستلزمات البستنة، نتيجة بقائهم في المنزل مع تفشي جائحة «كوفيد19».

وبحسب تقرير أصدرته ماستركارد أخيرًا حول رؤى الانتعاش، فقد أدى ذلك إلى إنفاق 900 مليار دولار إضافية على متاجر التجزئة عبر الإنترنت حول العالم في عام 2020. وبمعنى آخر، فقد تم إنفاق دولار واحد على التجارة الإلكترونية من كل 5 دولارات جرى إنفاقها على تجارة التجزئة في العام الماضي، مقارنة بدولار واحد من كل 7 دولارات جرى إنفاقها في عام 2019.

وبالنسبة لدولة الإمارات، كانت الزيادة في الإنفاق الاستهلاكي عبر الإنترنت مدفوعة بشكل أساسي بارتفاع كبير 21٪ على أساس سنوي في عدد المتاجر عبر الإنترنت بالإضافة إلى زيادة سنوية كبيرة في عدد شركاء التجارة الإلكترونية الكبار 44٪ بين 2019 و2020. وشكّلت القدرة على البيع عبر الإنترنت شريان الحياة بالنسبة لتجار التجزئة والمطاعم والشركات الأخرى الكبيرة والصغيرة، لا سيما مع التغيرات التي حدثت على مستوى الإنفاق الاستهلاكي الشخصي.

ويتوقع تقرير «رؤى الانتعاش: تطور التجارة الإلكترونية» بأن ما بين 20% إلى 30% من هذا التحوّل إلى العالم الرقمي نتيجة تداعيات (كوفيد19) سيبقى ويستمر في أنحاء العالم. ويستند التقرير إلى نشاط المبيعات المجمعة ومجهولة المصدر عبر شبكة ماستركارد، وتحليل الملكية من قبل معهد ماستركارد للاقتصاد. ويتعمق التحليل في هذا الصدد بحسب البلد والقطاع، وعلى مستوى السلع والخدمات سواء ضمن البلدان أو خارج حدودها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً