أطعمة يجب على مريض دهون الكبد تناولها في رمضان

أطعمة يجب على مريض دهون الكبد تناولها في رمضان







عادة ما يميل معظمنا إلى تناول الأطعمة والمشروبات الغنية بالسكريات والسكريات المضافة، وكذلك الأطعمة الدهنية أو المقلية على الإفطار خلال شهر رمضان المبارك في محاولة لاستعادة طاقتنا والشعور بالشبع في أسرع وقت ممكن، بعد ساعات طويلة من افتقاد الطعام والشراب في يوم الصيام. إلا أن ذلك غالبا ما يتسبب في مشكلات صحية للصائمين، وخاصة إذا ما كانوا يعانون…

عادة ما يميل معظمنا إلى تناول الأطعمة والمشروبات الغنية بالسكريات والسكريات المضافة، وكذلك الأطعمة الدهنية أو المقلية على الإفطار خلال شهر رمضان المبارك في محاولة لاستعادة طاقتنا والشعور بالشبع في أسرع وقت ممكن، بعد ساعات طويلة من افتقاد الطعام والشراب في يوم الصيام.

إلا أن ذلك غالبا ما يتسبب في مشكلات صحية للصائمين، وخاصة إذا ما كانوا يعانون من حالات مرضية مقلقة مثل الكبد الدهني والتي تتطلب أيضا تجنب تناول بعض الأطعمة الأخرى إلى جانب الأطعمة السكرية والدهنية، مثل اللحوم والحمراء والحبوب المكررة.

إضافة إلى ذلك فإنه ينصح أيضا بأن يحرص مرضى الكبد الدهني على تناول بعض الأطعمة الصحية التي يمكنها أن تعزز من صحتهم وتقلل من تفاقم حالتهم المرضية، وخاصة خلال أيام الصيام، وتتضمن أطعمة غنية بالألياف ومنخفضة السعرات.

فيما يلي مجموعة من أفضل الأطعمة التي ينصح أن يقوم مريض الكبد بتناولها في رمضان

ثوم

تناول الثوم قد يكون مفيدا للأشخاص الذين يعانون من مرض الكبد الدهني

تناول الثوم قد يكون مفيدا للأشخاص الذين يعانون من مرض الكبد الدهني، وطبقا لدراسة نشرت في عام 2016، في مجلة Advanced Biomedical Research فإن المكملات الغذائية التي تحتوي على مستخلص الثوم، تساعد على تقليل وزن الجسم ونسبة الدهون في الجسم لدى أولئك الذين يعانون من مرض الكبد الدهني.

الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية أوميغا -3

تحدثت دراسة نشرت في عام 2016 عن أن تناول أطعمة غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية يساعد على تحقيق توازن في نسب مستويات الدهون في الكبد ومستويات كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) أو الكوليسترول الضار، وخاصة لدى الأشخاص المصابين بمرض الكبد الدهني غير الكحولي، ومن بين أفضل الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية أوميغا -3 والتي ينصح أن يتناولها مريض الكبد الدهني سمك السالمون السردين، عين الجمل، بذور الكتان.

القهوة

تعد القهوة مشروب مفضل لدى الكثيرين وخاصة أولئك الذين يعانون من اضطراب النوم خلال شهر رمضان المبارك، إلا أن القهوة ليست فقط مجرد مشروب رائع يساعدك على التخلص من الشعور بالنعاس والإجهاد حيث تحدثت دراسة نشرت في عام 2019 وأجريت على الحيوانات عن أن القهوة منزوعة الكافيين تقلل من تلف الكبد والالتهابات في الفئران التي تناولت أطعمة تحتوي على مستويات عالية من الدهون وسكر الفركتوز والكوليسترول.

كما أظهرت دراسة أخرى نشرت في نفس العام، أن تناول القهوة قلل من كمية الدهون المتراكمة في أكباد الفئران وساعد في تحسين استقلاب أجسامهم للطاقة.

البروكلي

تناول مجموعة متنوعة من الخضروات تضمن تحسين الحالة الصحية لمرضى الكبد الدهني

تناول مجموعة متنوعة من الخضروات يمكنهم بالتأكيد تحسين الحالة الصحية لمرضى الكبد الدهني، ومن بين أفضل أنواع الخضراوات التي ينصح أن يتناولها مريض الكبد الدهني البروكلي حيث تحدثت دراسة أجريت على الحيوانات في عام 2016 ونشرت في مجلة التغذية أن تناول البروكلي على المدى الطويل يساعد على منع تراكم الدهون في أكباد الفئران.

الشاي الأخضر

استخدم الشاي في العديد من الأغراض الطبية والعلاجية وحتى التجميلية منذ سنوات عديدة، ولقد تحدثت الدراسات عن أن الشاي الأخضر له العديد من الفوائد الصحية ويساعد على تخفيف تفاقم العديد من الحالات المرضية.

وتشير دراسة نشرت في عام 2015 في المجلة العالمية لأمراض الجهاز الهضمي إلى أن الشاي الأخضر يساعد في خفض مستويات الدهون في الدم وفي جميع أنحاء الجسم، كما تحدثت دراسة أخرى عن انخفاض مستويات الدهون في الكبد لدى الأشخاص الذين تناولوا 5-10 أكواب من الشاي الأخضر يوميا.

عين الجمل

تعد المكسرات من الأطعمة الصحية الرائعة التي ينصح بإضافتها إلى أي نظام غذائي صحي وخاصة الجوز وعين الجمل، فكلاهما غني بأحماض أوميغا 3 الدهنية التي يحتاجها المرضى الذين يعانون من مرض الكبد الدهني، ولقد كشفت دراسة نشرت في عام 2015 أن تناول الجوز وعين الجمل يحسن نتائج اختبار وظائف الكبد لدى الأشخاص المصابين بمرض الكبد الدهني غير الكحولي.

بروتين الصويا أو مصل اللبن

بروتين الصويا أو مصل اللبن

كشفت دراسة نشرت في عام 2019 في مجلة التغذية Nutrients عن أن تناول كلا من بروتين الصويا ومصل اللبن يقللان من معدل تراكم الدهون في الكبد، كما تحدثت دراسة أخرى عن انخفاض نسبة دهون الكبد بنسبة 20٪ لدى النساء المصابات بالسمنة اللاتي تناولن 60 جرام من بروتين مصل اللبن يوميا لمدة 4 أسابيع، إضافة إلى ذلك فإن بروتين الصويا غني بمضادات الأكسدة التي تعرف باسم الايسوفلافون والتي تساعد على التقليل من تفاقم حساسية الأنسولين وتقليل مستويات الدهون في الجسم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً