شاهد رصد طائر جارح ضمن الأغرب عالمياً على ساحل جزيرة تاروت

شاهد رصد طائر جارح ضمن الأغرب عالمياً على ساحل جزيرة تاروت







تمكن مصور سعودي من رصد الطائر الجارح “العقاب النساري”، والمعروف باسم “صقر السمك”، وهو يمسك بين مخالبه فريسته من السمك البني، وذلك على سواحل جزيرة تاروت بمحافظة القطيف، ليتم تداول الصور من قبل نشطاء التواصل الاجتماعي، وهي لقطات نادرة لهذا الطائر وخاصة بعد تراجع الغطاء النباتي في هذه المنطقة.وقال المصور الضوئي، مهدي الصغير بحسب “العربية.نت”:…

تمكن مصور سعودي من رصد الطائر الجارح “العقاب النساري”، والمعروف باسم “صقر السمك”، وهو يمسك بين مخالبه فريسته من السمك البني، وذلك على سواحل جزيرة تاروت بمحافظة القطيف، ليتم تداول الصور من قبل نشطاء التواصل الاجتماعي، وهي لقطات نادرة لهذا الطائر وخاصة بعد تراجع الغطاء النباتي في هذه المنطقة.
وقال المصور الضوئي، مهدي الصغير بحسب “العربية.نت”: لم تكن صورة صقر السمك المنتشرة هي الأولى لي مع هذا الطائر، فقد نشرت له صورا سابقة، وكنت أول من يرصد تواجده في جزيرة تاروت عام 2012″.

وعن لحظة رصد عدسته لهذا الطائر، علق: “من بيتنا الكائن في جزيرة تاروت انطلقت حتى منطقة المحيسنيات بالقرب من دارين على الضفة البحرية، والتي تبعد خمس دقائق، لم أظن أنني سأصادف هذا الطائر العملاق بعد أول رصد له في المنطقة عام 2012، وتفاجأت به مرتفعاً من على الأرض، ليقف على أحد الأغصان من بعيد، ظننته هو، وبعد تصويب العدسة وتقريبها اتضح لي أنه صقر السمك، لكنه طار بعكس اتجاهي، وفجأة استقام طيرانه وعاد باتجاهي ولم أسجل إلا ثلاث لقطات أفضلها الأقرب والتي تداولها المغردون”.
ووصف المختص البيئي، محمد الزاير، رئيس مجموعة رصد وحماية الطيور في شبه الجزيرة، العقاب النساري بأنه من أغرب الجوارح الموجودة اليوم في العالم، موضحا أن “ذلك يعود لعدة أسباب من ضمنها أنه لا يوجد له قرناء أو أشباه، إضافة إلى انتشاره الواسع على المناطق الساحلية للعالم القديم، في أوروبا وآسيا وإفريقيا، فضلاً عن قدرته على التعايش والتكاثر في أكثر من بيئة، سواء المناطق الحارة أو الاستوائية أو حتى الباردة”.

alignnone size-full wp-image-1474391

alignnone size-medium wp-image-1474392 alignnone size-medium wp-image-1474393

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً