الكاظمي: الحوار العراقي الأمريكي يتناول ملفات سياسية واقتصادية وأمنية

الكاظمي: الحوار العراقي الأمريكي يتناول ملفات سياسية واقتصادية وأمنية







قال رئيس الحكومة العراقية القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء، إن الحوار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية، الذي تعمل عليه فرق فنية منذ فترة سيتطرق إلى ملفات متعددة بين البلدين، منها السياسية والاقتصادية والصحية والثقاقية، فضلاً عن التعاون الأمني. وأضاف الكاظمي خلال الاجتماع الوزاري لمجلس الأمن الوطني “سيتم خلال جلسة الحوار بحث وجود…




رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي (أ ف ب)


قال رئيس الحكومة العراقية القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء، إن الحوار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية، الذي تعمل عليه فرق فنية منذ فترة سيتطرق إلى ملفات متعددة بين البلدين، منها السياسية والاقتصادية والصحية والثقاقية، فضلاً عن التعاون الأمني.

وأضاف الكاظمي خلال الاجتماع الوزاري لمجلس الأمن الوطني “سيتم خلال جلسة الحوار بحث وجود قوات التحالف الدولي التي استقدمت إلى العراق لمحاربة داعش، وكان لها دور مؤثر في هذا المجال”.

وتابع “التطور الكبير في قدرات قواتنا الأمنية، وتغير شكل التهديد الإرهابي على الأرض، مهّد لمغادرة ما يقرب من 60 % من قوات التحالف خلال الأشهر الماضية من عمر هذه الحكومة”.

وقال القائد العام للقوات المسلحة: إن “هذا الأمر مكّن العراق للانتقال قريباً إلى مرحلة انتفاء الحاجة للوحدات المقاتلة الأجنبية، والاقتصاد على الأدوار التدريبية والاستشارية والدعم اللوجستي والتعاون الاستخباري، وذلك لحين وصول العراق إلى مرحلة الاكتفاء الذاتي بجهود أبنائه وتعاونهم وتكاتفهم”.

وأكد أن لدى الحكومة مهام أساسية تتمثل بحماية الدولة وتحصينها، عبر تقوية وإعادة بناء المؤسسات الدستورية، وفي مقدمتها الجيش العراقي وباقي الأجهزة الأمنية.

وقال الكاظمي: إن “علاقات العراق الإقليمية والدولية المتميزة تدعم توجه حماية الدولة، وأن الأسبوع الماضي شهد تواصلاً عراقياً نوعياً مع محيطه والعالم، سواء عبر الزيارتين الرسميتين إلى دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، أو الوفود الدولية المستمرة إلى العراق لتعزيز التعاون والدعم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً