مع اقتراب الصيف… نصائح ذهبية للوقاية من عدوى المسالك البولية

مع اقتراب الصيف… نصائح ذهبية للوقاية من عدوى المسالك البولية







قالت الجمعية الألماني للمسالك البولية إن الإصابة بعدوى المسالك البولية تتزامن مع بدء موسم الصيف والاستحمام في مياه البحر وحمامات السباحة. وأوضحت الجمعية أن عدوى المسالك البولية تحدث نتيجة لانخفاض درجة حرارة الجسم؛ لذا ينبغي تغيير ملابس السباحة فور الانتهاء منها، حيث إن جفافها على الجلد يتسبب في نشوء برودة من خلال التبخر، ما يزيد من خطر…




alt


قالت الجمعية الألماني للمسالك البولية إن الإصابة بعدوى المسالك البولية تتزامن مع بدء موسم الصيف والاستحمام في مياه البحر وحمامات السباحة.

وأوضحت الجمعية أن عدوى المسالك البولية تحدث نتيجة لانخفاض درجة حرارة الجسم؛ لذا ينبغي تغيير ملابس السباحة فور الانتهاء منها، حيث إن جفافها على الجلد يتسبب في نشوء برودة من خلال التبخر، ما يزيد من خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية. وللسبب ذاته، ينبغي عدم الجلوس على الحجارة الباردة.
وأضافت الجمعية أن عدوى المثانة مزعجة للغاية، حيث إنها تتسبب في كثرة التبول والشعور بحرقان وألم أثناء ذلك، كما أن عدم علاجها قد يتسبب في انتقال العدوى إلى الكُلى.
لذا ينبغي على مَن يعاني بالفعل من التهابات المثانة الإكثار من السوائل لأنها مدرة للبول، حيث يساعد التبول في التخلص من البكتيريا المسببة للالتهابات، كما تسهم السخونة في محاربة التهابات المثانة أيضا.
وأشارت الجمعية إلى أن المرأة أكثر عُرضة للإصابة بعدوى المسالك البولية نظراً لقِصر مجرى البول لديها، ما يسهل من وصول مسببات المرض إلى المثانة، وذلك بالإضافة إلى التغيرات الهرمونية، مثل الحمل أو انقطاع الطمث، واستعمال الغسول المخصص للمنطقة الحميمية.

وتتمثل أعراض عدوى المسالك البولية في وجود آثار دم في البول، بالإضافة إلى الحمى والشعور بإعياء شديد وآلام في منطقة الكُلى. وفي حال استمرار الأعراض لأكثر من 5 أيام، فينبغي حينئذ استشارة اختصاصي مسالك بولية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً