تجربة جديدة في “مرحبا” بمطار دبي الدولي

تجربة جديدة في “مرحبا” بمطار دبي الدولي







بعدما خضعت لتحديث شامل، أعلنت “مرحبا”، جناح خدمات الضيافة في المطارات التابع لدناتا، عن تصاميم وتجارب جديدة في صالتها بمطار دبي الدولي. ويستمتع المسافرون بخدمات “مرحبا” الجديدة في المبنى 3 بمطار دبي الدولي مع إطلاق تجربة حديثة، تشمل بالإضافة إلى دبي، صالات “مرحبا” في جميع أنحاء العالم. وتقدم الصالة، التي باتت الآن جاهزة لاستقبال المسافرين من دبي، تجربة…

بعدما خضعت لتحديث شامل، أعلنت “مرحبا”، جناح خدمات الضيافة في المطارات التابع لدناتا، عن تصاميم وتجارب جديدة في صالتها بمطار دبي الدولي.

ويستمتع المسافرون بخدمات “مرحبا” الجديدة في المبنى 3 بمطار دبي الدولي مع إطلاق تجربة حديثة، تشمل بالإضافة إلى دبي، صالات “مرحبا” في جميع أنحاء العالم. وتقدم الصالة، التي باتت الآن جاهزة لاستقبال المسافرين من دبي، تجربة صالات “مرحبا” العالمية بما في ذلك عدد من المزايا التي ستتوسع لتتضمن محفظة الشركة العالمية. وتقدم “مرحبا” في صالتها الجديدة بمطار دبي الدولي “صالون ومقهى بي دي إل” الثاني في دبي الذي سيمنح المسافرين تجربة فريدة.

مزايا جديدة

وتتوافق تجربة “مرحبا” الجديدة في الكونكورس B بالمبنى 3 في مطار دبي الدولي مع تجربة “مرحبا” العالمية التي توفر ستة أقسام، ستكون هي ذاتها في جميع الصالات حول العالم. وقد صممت هذه الأقسام، التي تشمل منطقة جلوس واستديو ومنطقة تناول الطعام ومنطقة لعب واستراحة واستجمام، لتلبي احتياجات المسافرين من جميع أنحاء العالم ولتوفر تجارب سفر لا تنسى. وتشمل الأقسام والمزايا الجديدة:

– منطقة الجلوس: باللون الأحمر، توفر للعملاء فرصة الاسترخاء بعد تلقي ترحيب حار في منطقة الاستقبال، وتشمل أثاثاً قابلاً للتعديل ومدفأة اصطناعية وتوفر الكثير من نقاط الشحن. هي منطقة للجلوس والاسترخاء وقراءة كتاب أو العمل.

– الاستوديو: باللون الأخضر، توفر مكاناً مثالياً للعمل وضمان الاستفادة من الوقت قبل الرحلة. ويشبه الاستديو تصميم المقهى بإضاءة جيدة ونقاط شحن ومقاعد مريحة، حيث يمكن للضيوف عزل أنفسهم أثناء إجراء مكالمة أو قضاء بعض الوقت بهدوء.

– منطقة تناول الطعام: تشكل تجربة الضيافة العربية جانباً مهماً من خدمات “مرحبا”. وتقع منطقة تناول الطعام وسط الصالة وتقدم للعملاء المأكولات والمرطبات ليلاً أو نهاراً. وتتوفر مجموعة متنوعة من خيارات الطاولات، بدءاً من طاولات الطعام والمقاعد الكبيرة وصولاً إلى الأكشاك الأصغر حجماً، وهي مثالية للعائلات.

– منطقة اللعب: تعد هذه المنطقة مناسبة للعائلات وتقع بجوار منطقة تناول الطعام حتى يتمكن الأهل من الاستمتاع بتناول الطعام وهم يشاهدون أطفالهم يلعبون.

– منطقة الراحة: منطقة هادئة للمسافرين الذين يبحثون عن الراحة، وتوفر أرائك مريحة للأشخاص الذين يريدون النوم.

– منطقة الاستجمام: في حين أن تجربة صالات “مرحبا” العالمية الجديدة ستكون متشابهة في جميع أنحاء العالم، يمكن إعادة تصميم منطقة الاستجمام لتلبية الاحتياجات الخاصة ورغبات المسافرين في كل وجهة، وتشمل استوديو يوغا وصالوناً وخدمات أخرى. وفي صالة دبي، يستمتع المسافرون بـ”صالون ومقهى بي دي إل” الجديد، وهي علامة تجارية مقرها دبي تشتهر بخدماتها وتجربتها وقهوتها اللذيذة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً