وزارة السياحة تواصل حملة “لتبقى نظيفة” في وادي نمار ووادي حنيفة

وزارة السياحة تواصل حملة “لتبقى نظيفة” في وادي نمار ووادي حنيفة







تواصل وزارة السياحة السعودية أعمال حملة “لتبقى نظيفة” في وادي نمار ووادي حنيفة، والتي تهدف للحفاظ على البيئة ومواردها الطبيعية واستشعار المسؤولية الاجتماعية حول الأماكن العامة والأماكن السياحية. وزارة السياحة تواصل حملة “لتبقى نظيفة” في وادي نمار ووادي حنيفة أعلنت وزارة السياحة عن مواصلة حملة “لتبقى نظيفة” في وادي نمار ووادي حنيفة، وذلك يومي الاثنين والثلاثاء 5-6 أبريل 2021، بهدف …

تواصل وزارة السياحة السعودية أعمال حملة “لتبقى نظيفة” في وادي نمار ووادي حنيفة، والتي تهدف للحفاظ على البيئة ومواردها الطبيعية واستشعار المسؤولية الاجتماعية حول الأماكن العامة والأماكن السياحية.

وزارة السياحة تواصل حملة “لتبقى نظيفة” في وادي نمار ووادي حنيفة

أعلنت وزارة السياحة عن مواصلة حملة “لتبقى نظيفة” في وادي نمار ووادي حنيفة، وذلك يومي الاثنين والثلاثاء 5-6 أبريل 2021، بهدف تعزيز الوعي بالحفاظ على الوجهات السياحية، وليستشعر الجميع بأن المحافظة على المواقع السياحية مسؤولية اجتماعية.

ويأتي تنظيم وزارة السياحة لحملة “لتبقى نظيفة” بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وإمارة منطقة الرياض وبرنامج جودة الحياة وأمانة المنطقة، ووزارة الشؤون البلدية والقروية، علما بأن الحملة تتم بمشاركة المتطوعين والمتطوعات ضمن برنامج “مليون متطوع” الذي تنفذه وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

بينما أكدت وزارة الساحة في حملة “لتبقى نظيفة” على أن “بلادنا جميلة تستحق اهتمامنا.. والمحافظة على نظافتها مسؤوليتنا جميعا”.

تدشين حملة “لتبقى نظيفة”

يُذكر بأن حملة “لتبقى نظيفة” قد تم تدشينها خلال شهر أكتوبر2020 في منطقة عسير، حيث دشنها الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير، بمشاركة وزير السياحة أحمد الخطيب، وكانت منطقة عسير هي المحطة الأولى للحملة، على أن تشمل الحملة مناطق أخرى خلال الفترة المقبلة، حيث تأتي هذا الحملة لتعزيز الحس الوطني والشعور بالمسؤولية الاجتماعية تجاه المقدرات الوطنية، والانسجام مع ما نصت عليه لائحة الذوق العام من ضرورة الحفاظ على المكتسبات العامة وعدم الجور عليها أو رمي المخلفات في غير أماكنها.

وكان الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير، قد أكد خلال تدشين حملة “لتبقى نظيفة”، على أن مثل هذه المبادرات تأتي لبناء الوعي لدى الجميع بأهمية الحفاظ على المواقع السياحية والمتنزهات، والاهتمام بتركها نظيفة، مشيراً إلى أن من المأمول أن تحقق هذه الحملة التي بادرت بها وزارة السياحة أهدافها المتمثلة في زيادة السلوك الإيجابي لدى زوار المواقع السياحية سواءً من أبناء المنطقة أو من السياح القادمين من مختلف المناطق.

ومن جانبه، عبر وزير السياحة عن سعادته بإطلاق حملة “لتبقى نظيفة” في مرحلتها الأولى من منطقة عسير، التي تعد إحدى أهم الوجهات السياحية في المملكة، معتبراً أن هذه خطوة للحفاظ على الاستدامة في مختلف الوجهات السياحية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً