أعمال حمدان بن راشد مصدر إلهام لمؤسسات العمل الخيري محلياً وعالمياً

أعمال حمدان بن راشد مصدر إلهام لمؤسسات العمل الخيري محلياً وعالمياً







أكد الرئيس التنفيذي لـ«دبي العطاء»، الدكتور طارق القرق، أن جهود ومشروعات المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، كانت مصدر إلهام لكل مؤسسات العمل الخيري والإنساني، التي حذت حذوه، واتبعت نهجه للوصول إلى الفقراء والمحرومين في المناطق النائية والدول الفقيرة.

ff-og-image-inserted

أكد الرئيس التنفيذي لـ«دبي العطاء»، الدكتور طارق القرق، أن جهود ومشروعات المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، كانت مصدر إلهام لكل مؤسسات العمل الخيري والإنساني، التي حذت حذوه، واتبعت نهجه للوصول إلى الفقراء والمحرومين في المناطق النائية والدول الفقيرة.

وأوضح القرق لـ«الإمارات اليوم» أن المغفور له كان يؤمن بقوة بأهمية مساعدة الدول والمجتمعات المحتاجة، لذا بنى مدارس في إفريقيا، وطوّر ومكّن الشباب من خلال مبادرات وبرامج متخصصة، في أوروبا، ودعم جامعات كبيرة بها. وتابع أن الأعمال والمشروعات الإنسانية للشيخ حمدان بن راشد كانت متماشية مع استراتيجية المجتمع الدولي والعمل الإنساني، لذلك انضمت مؤسسة آل مكتوم الخيرية، مع نخبة من المؤسسات الإماراتية الأخرى، إلى مظلة المساعدات الإنسانية الإماراتية، تحت إشراف وزارة الخارجية والتعاون الدولي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً