3 شبان يؤسسون «منصة» لدعم المشروعات الصغيرة

3 شبان يؤسسون «منصة» لدعم المشروعات الصغيرة







أطلق الشابان المواطنان علي بن طوق، وخالد محمد، وبمشاركة المقيم نعيم فواز حذيفة، منصة بعنوان «سامانك»، التي تندرج تحت مظلة شركة أسسوها بدعم من مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتخصيصها دون مقابل لعرض منتجات أصحاب المشروعات المنزلية والشبابية الصغيرة والمتوسطة، ممن تأثروا مادياً بأزمة «كورونا».

ff-og-image-inserted

لتسويق المنتجات مجاناً

أطلق الشابان المواطنان علي بن طوق، وخالد محمد، وبمشاركة المقيم نعيم فواز حذيفة، منصة بعنوان «سامانك»، التي تندرج تحت مظلة شركة أسسوها بدعم من مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتخصيصها دون مقابل لعرض منتجات أصحاب المشروعات المنزلية والشبابية الصغيرة والمتوسطة، ممن تأثروا مادياً بأزمة «كورونا».

وتفصيلاً، قال حذيفة إنهم فكروا في مشروع لدعم مشروعات الشباب خلال أزمة «كورونا»، مشيراً إلى أنه بمشاركة المواطنين علي بن طوق وخالد محمد استطاعوا الخروج بمبادرة تطوعية نوعية غير ربحية تسويقية، مشابهة لمواقع التسويق الشهيرة، مثل «أمازون»، تعرض منتجات الفئة المستهدفة مجاناً، وصمموا الموقع في نهاية العام الماضي، وروجوا للفكرة التي لاقت استحسان الفئات المستهدفة، وعرضوا منتجاتهم للبيع عبرها.

وتابع أنهم اختاروا تصميم هذه المنصة تحت مسمى «سامانك»، لافتاً إلى أن المنصة تندرج تحت شركة تم تأسيسها بدعم من مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، لتساند أصحاب المشروعات الوطنية والمنزلية والأسر المنتجة، عبر نشر إعلان لهم على المنصة بمواقعها الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي دون مقابل.

وبيّن فواز أن «سامانك» منصة مختصة بالعمل على ابتكار أفكار وحلول للتجارة الإلكترونية، وتقدم النصائح والإرشادات لهواة التسويق الإلكتروني مجاناً.

وأفاد بأن ما شجعهم على إطلاق المشروع الإحساس بالمسؤولية المجتمعية، ودعم أصحاب المشروعات، باعتبار منتجاتهم تشكل مصدر دخل رئيساً لهم، وكثير منهم تأثر بالظروف المتعلقة بأزمة «كورونا»، ما أدى إلى تراجع الطلب على منتجاتها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً