تركيا تمنع الأويغور من التظاهر أثناء وزير خارجية الصين

تركيا تمنع الأويغور من التظاهر أثناء وزير خارجية الصين







قال نشطاء لوكالة الأنباء الألمانية، إن السلطات التركية منعت نحو 100 ناشط من الأويغور من السفر إلى أنقرة للاحتجاج على زيارة وزير الخارجية الصيني وانغ يي، الخميس. والتقى وانغ بالرئيس رجب طيب أردوغان، ووزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو خلف أبواب مغلقة.ومن جهة أخرى، نظم الأويغور احتجاجات في اسطنبول، وأنقرة ضد معاملة الأقلية المسلمة الناطقة بالتركية في منطقة …




متظاهرون أويغور في تركيا (أرشيف)


قال نشطاء لوكالة الأنباء الألمانية، إن السلطات التركية منعت نحو 100 ناشط من الأويغور من السفر إلى أنقرة للاحتجاج على زيارة وزير الخارجية الصيني وانغ يي، الخميس.

والتقى وانغ بالرئيس رجب طيب أردوغان، ووزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو خلف أبواب مغلقة.

ومن جهة أخرى، نظم الأويغور احتجاجات في اسطنبول، وأنقرة ضد معاملة الأقلية المسلمة الناطقة بالتركية في منطقة شينغ يانغ الصينية ، حيث أقامت بكين معسكرات للعمل القسري.

ولكن الشرطة منعت قافلة من 100 ناشط من الأويغور من السفر، إلى أنقرة من مدينة قيصري، على بعد حوالي 320 كيلومترا إلى الشرق، وفق أحد النشطاء.

وقال سيت تومتورك ، رئيس الجمعية الوطنية لتركستان الشرقية في المنفى، للوكالة بالهاتف: “الشرطة تمنعني من مغادرة منزلي، متذرعة بإجراءات فيروس كورونا”.

وقال تومتورك: “هذا عذر سخيف ويثبت الذراع الطويلة للصين في تركيا”.

وشارك تمتورك، المقيم في قيصري، في الاحتجاج في العاصمة عبر الفيديو.

تأتي زيارة وانغ في الوقت الذي يشعر فيه ما يقرب من 50 ألف من الأويغور في تركيا بقلق متزايد من الترحيل إلى الصين بموجب اتفاقية تسليم المجرمين في 2017.

وصادقت الصين على الاتفاقية، لكن البرلمان التركي لم يوافق عليها بعد.

ووفقا لتومتورك، يخشى الأويغور أن تكون زيارة وانغ لأنقرة للمطالبة بإعادة بعض الشخصيات الرئيسية إلى وطنهم. ونفت أنقرة حتى الآن وجود خطط لترحيل الأويغور إلى الصين.

وكتب تشاووش أوغلو على تويتر أن تركيا “نقلت الحساسية التي تشعر بها بسبب، الأويغور الأتراك” إلى وانغ.

وتضخ الصين استثمارات كبيرة في البنية التحتية في تركيا، وباعت أخيراً لأنقرة جرعات من لقاح سينوفاك، والذي يقول النقاد إن بكين تستخدمه أداة للضغط على الأويغور.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً