مرثاة مَهيبة في وداع شقيق وعضيد وجبل من الرأي والحكمة والخبرة

مرثاة مَهيبة في وداع شقيق وعضيد وجبل من الرأي والحكمة والخبرة







أفاض الوفاء والشجن بصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، كلمات اعتزاز ورثاء لأخيه سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، الذي وافته المنية صباح يوم الأربعاء الفائت.

أفاض الوفاء والشجن بصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، كلمات اعتزاز ورثاء لأخيه سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، الذي وافته المنية صباح يوم الأربعاء الفائت.

وحملت القصيدة ذخراً من المعاني الجليلة، والمشاعر النبيلة، في رثاء الفقيد الراحل. كما شكلت رائعة جليلة، ومرثاة مَهيبة في وداع الشقيق والعضيد وجبل من الرأي والحكمة والخبرة.

لقد جاءت رائعة سموه شعراً متدفقاً، وأبياتاً بالغة التأثير صاغها وجدان سموه، يستذكر فيها مآثر فقيد الإمارات ودبي ومناقبه الجليلة. كما يسجل فيها سموه معاني الصداقة والأخوة التي تترجم علاقة الأخ بالأخ، بلغة رقيقة رفيعة نابعة من الوجدان مليئة بالبلاغة والبيان.

وفي رائعته، يستذكر سموه الراحل الكبير ويتذكره رجلاً كريم الأخوة مجيد السيادة عظيم الخبرة سديد الرأي وإنساناً يخفق قلبه لكل خير.

«حمدان العضيد» رائعة مجيدة مرهفة تحفظ ذكرى أعز الرجال وأقرب الأشقاء وأوفى الأصدقاء، من قائد وشاعر وفارس يحسن تقدير الرجال..

القصيدة الملهمة أثارت قراءات تتوقف عند المعاني، وتتمعن بالمغازي الحكيمة التي حملتها أبيات شاعر العرب..

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً