الحبس الاحتياطي لأمين صندوق المفوضية الإسلامية في إسبانيا

الحبس الاحتياطي لأمين صندوق المفوضية الإسلامية في إسبانيا







أصدر قاض إسباني اليوم الخميس قراراً بالحبس الاحتياطي بحق أمين صندوق المفوضية الإسلامية في إسبانيا بدعوى الانتماء إلى منظمة إرهابية وتمويل الإرهاب من خلال تحويل مساعدات إنسانية مخصصة لأدلجة أطفال أيتام في سوريا. وتم اعتقال المشتبه به من قبل الشرطة إلى جانب شخصين آخرين تم الإفراج عنهما لاحقاً، بما في ذلك محمد أيمن إدلبي، رئيس …




عناصر من الشرطة الاسبانية (أرشيف)


أصدر قاض إسباني اليوم الخميس قراراً بالحبس الاحتياطي بحق أمين صندوق المفوضية الإسلامية في إسبانيا بدعوى الانتماء إلى منظمة إرهابية وتمويل الإرهاب من خلال تحويل مساعدات إنسانية مخصصة لأدلجة أطفال أيتام في سوريا.

وتم اعتقال المشتبه به من قبل الشرطة إلى جانب شخصين آخرين تم الإفراج عنهما لاحقاً، بما في ذلك محمد أيمن إدلبي، رئيس المفوضية.

ويمثل هذا الكيان الجاليات الإسلامية أمام الإدارة العامة للدولة الإسبانية ويقدم خدمات تعليمية ومواعظ دينية بالإضافة إلى منح شهادة الحلال للمنتجات الغذائية.

وأفادت مصادر قانونية أن قاضي المحكمة الوطنية خواكين جاديا قرر حبس أمين الصندوق بعد أخذ الاستماع إلى أقواله.

ويأتي القرار في ظل وجود مؤشرات على أنه ربما قد تعاون مع منظمة غير حكومية تقدم مساعدات مالية لفصائل جهادية تابعة أو تخدم مصالح تنظيم القاعدة الإرهابي.

ويتعلق الأمر بجمع تبرعات تضامنية وتوجيه جزء منها إلى المناطق التي تحتلها القاعدة بهدف دعم مقاتليها.

وتم استخدام جزء من الأموال لتحمل نفقات مدرسة للأطفال الأيتام تقع في منطقة الصراع، وتركزت أنشطتها على تدريبهم ليصبحوا مجاهدين في المستقبل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً