أبوظبي: إطلاق مشروع تطوير خدمات الإرشاد الأسري ضمن منظومة “معاً”

أبوظبي: إطلاق مشروع تطوير خدمات الإرشاد الأسري ضمن منظومة “معاً”







أطلقت هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة بالتعاون مع هيئة المساهمات المجتمعية “معاً”، اليوم، فعاليات مشروع تطوير خدمات الإرشاد الأسري في الإمارة. وتهدف الفعاليات إلى تمكين الجهات المعنية من تقديم الدعم لأولياء أمور الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0 حتى 8 سنوات لمواجهة التحديات المرافقة للخلافات الأسرية. ويندرج المشروع ضمن إطار منظومة عقود الأثر الاجتماعي من “معاً” الأولى من نوعها في منطقة الخليج …

أطلقت هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة بالتعاون مع هيئة المساهمات المجتمعية “معاً”، اليوم، فعاليات مشروع تطوير خدمات الإرشاد الأسري في الإمارة.

وتهدف الفعاليات إلى تمكين الجهات المعنية من تقديم الدعم لأولياء أمور الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0 حتى 8 سنوات لمواجهة التحديات المرافقة للخلافات الأسرية.

ويندرج المشروع ضمن إطار منظومة عقود الأثر الاجتماعي من “معاً” الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي بهدف وضع حلول مستدامة للتحديات الاجتماعية المركبة.

وقال المهندس ثامر راشد القاسمي، المدير التنفيذي لقطاع المشاريع الخاصة والتواصل بالإنابة في هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة، إنه يجرى العمل على توطيد وتطوير التعاون مع هيئة المساهمات المجتمعية وتعزيز شراكتنا الاستراتيجية بشكل فعّال.

وأضاف يشرف الجانبان على إعداد وتطوير وتنفيذ المشروع لتحقيق مستهدفات الأثر الاجتماعي الإيجابي المستدام من خلال المعايير المحددة للمشروع.

موضحا أن المشروع يهدف لتقديم الاستشارات التوعوية للوالدين في مرحلة الطلاق لبيان آثاره الاجتماعية الخطيرة على الأطفال.

وستعمل هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة على تمويل المشروع من خلال دعم المستثمر الاجتماعي الذي سيتولى مهمة التنفيذ لإيجاد حلول مستدامة لتحديات أثر أضرار الطلاق على الأطفال.

كما سيجرى في نهاية المشروع قياس نجاح النتائج المرجوة وفقاً للأهداف الاجتماعية المتفق عليها من قبل مقيم مستقل يتم تعينه من قبل اللجنة التوجيهية.

ويتم تنفيذ المشروع على ثلاث مراحل بداية من وضع الخطة التشغيلية وتحديد التدخل الإرشادي المثبت فعاليته الذي يهدف إلى الحد من التأثير السلبي للطلاق على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0-8.

وكذلك المخرجات الاجتماعية المنشودة وقياس الأثر الاجتماعي واختيار مقيم مستقل لإجراء التقييم المستمر للمشروع وآثاره وتحديد الفئة المستهدفة ومزودي الخدمة والمستثمر الاجتماعي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً